الوطنيمجتمع

78 ألف إحالة على التقاعد منذ مطلع السنة

قارب عدد الموظفين الذين أحيلوا على التقاعد منذ مطلع العام الجاري، ثمانين ألف متقاعدا، يمثلون مختلف القطاعات، استوفوا الشروط المفروضة قانونيا.

تعالج وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، ثلاثة عشر ألف طلب إحالة على التقاعد، أغلبهم يمثلون القطاع الاقتصادي مقارنة بالقطاعات الأخرى، تتم الموافقة عليها، ليستفيد أصحابها فيما بعد من معاشات بنسب متفاوتة.

وأكدت مراجع “النهار أونلاين”، على أن عدد طلبات الإحالة على التقاعد التي تمت الموافقة عليها منذ الفاتح جانفي من العام إلى الجاري وإلى غاية شهر جوان المنقضي، وصل إلى ثمانية وسبعين ألف، باتت مناصبهم شاغرة ما يستدعي فتح باب التوظيف الخارجي أو الترقية الداخلية.

وأوضحت المصادر بشأن موظفي قطاع التربية الوطنية، بالقول “تمكين هذه الفئة من إيداع ملفاتها سيكون خلال شهر سبتمبر القادم”.

وكانت خزينة الصندوق وتطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية، قد مكنت قرابة ثلاثة ملايين وستمائة ألف متقاعد، من الاستفادة من زيادات بنسب تراوحت بين ثلاثة وخمسة من المائة منتصف شهر جوان الماضي وبأثر رجعي من الشهر الذي سبقه.

وكانت أكبر نسبة من نصيب المتقاعدين الذين تفوق قيمة معاشهم خمسون ألف دينار، لتنخفض بواحد من المائة.

وتصل إلى أربعة وتكون من نصيب نظرائهم الذي يتقاضون معاشا تتراوح قيمته بين عشرين وخمسين ألف دينار، أما الذين تقل معاشاتهم عن عشرين ألف دينار، استفادوا من زيادات بنسبة خمسة من المائة، بإجمالي يكلف سنويا صرف خمسين مليار دينار بما يعادل خمسة ألاف مليار سنتيم.

ويبلغ العجز السنوي للصندوق الوطني للتقاعد سبعين ألف مليار سنتيم، وهو الصندوق الوحيد الذي يعيش على صدقات وإعانات من مختلف الهيئات يتقدمها الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي “كناص”، وأخرى متأتية من المديرية العامة للجمارك كرسوم ضريبية وقرض طويل المدى ممنوح من طرف الصندوق الوطني للإستثمار.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى