الوطني

البيان الكامل لإجتماع الحكومة

وزير الفلاحة يقدم عرضا حول وضعية تنفيذ برنامج تعزيز قدرات تخزين الحبوب

قدّم وزير الفلاحة والتنمية الريفية محمد عبد الحفيظ هني، اليوم الخميس،  عرضا حول وضعية تنفيذ برنامج تعزيز قدرات تخزين الحبوب.

درست الحكومة في إجتماعها اليوم عدد من الملفات مست قطاع المالية، البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، الفلاحة والتنمية الريفية.

وحسب بيان مصالح الوزير الاوّل قدم وزير الفلاحة عرضا حول وضعية تنفيذ برنامج تعزيز قدرات تخزين الحبوب.بالإضافة إلى إدراج إجراءات وأحكام تصحيحية قصد التكفل بالنفقات العادية الإضافية المرتبطة خصوصا ببعض التدابير المتخذة من قِبل السلطات العمومية.

كما درست الحكومة خطة العمل المتعلقة بتحسين الاتصال بالانترنت.

وجاء النص الكامل لبيان إجتماع الحكومة كمايلي:

ترأس الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، يوم الخميس 13 جويلية 2023، اجتماعًا للحكومة، خصص لدراسة المشروع التمهيدي لقانون المالية التصحيحي لسنة 2023 وتقديم عروض تتعلق بوضعية تنفيذ خطة العمل المتعلقة بتحسين الاتصال بالانترنت وكذا بوضعية تنفيذ برنامج تعزيز قدرات تخزين الحبوب.

وضمن جدول أعملها، درست الحكومة مشروعا تمهيديا لقانون المالية التصحيحي لسنة 2023، قدّمه وزير المالية.

ويأتي مشروع هذا النص لإدراج إجراءات وأحكام تصحيحية قصد التكفل بالنفقات العادية الإضافية المرتبطة خصوصا ببعض التدابير المتخذة من قِبل السلطات العمومية والرامية إلى الحفاظ على القدرة الشرائية للأسر وتدعيمها، وتعزيز الأمن الغذائي ودعم برنامج الاستثمار العمومي لفائدة بعض الولايات، من أجل تحقيق نمو شامل ومستدام.

ومن جهة أخرى، قدّم وزير الفلاحة والتنمية الريفية عرضا حول وضعية تنفيذ برنامج تعزيز قدرات تخزين الحبوب، وذلك في إطار المتابعة الدورية لهذا الملف من قِبل الحكومة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الدراسة تسمح بالقيام بعملية تقييم مستمر وكذا توضيح الرؤية حول مدى تقدّم إنجاز هذا المشروع الاستراتيجي الذي أقرّه السيد رئيس الجمهورية.

–الجزائر في المرتبة الثانية إفريقيا والثالثة عربيا من حيث عدد المشتركين في الأنترنت الثابث–

واستمعت الحكومة إلى عرض قدّمه وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية حول وضعية تنفيذ خطة العمل المتعلقة بتحسين الاتصال بالانترنت.

وقد أبرز العرض الجهود التي بذلتها الدولة في مجال تطوير الانترنت في الجزائر.

وفي هذا الصدد تمت الإشارة أن سعة الشبكة الدولية للاتصالات لبلادنا ارتفعت من 1,5 تيرابايت في الثانية سنة 2020 إلى 7,8 تيرابايت في الثانية في نهاية سنة 2022، مما سمح بزيادة سعة التدفق الأدنى للأنترنت بخمسة (5) أضعاف، حيث انتقل من 2 إلى 10 ميغابايت في الثانية، دون أيّ أثر على التسعيرة.

وفيما يخص الولوج إلى شبكة الاتصالات، فقد سجّل القطاع في بداية سنة 2023 أزيد من 5,12 مليون مشترك في الانترنت الثابت، منهم 776.000 مشترك في تقنية الألياف البصرية إلى غاية المنزل (FTTH) عبر 58 ولاية، مقابل 3,5 مليون مشترك في بداية سنة 2020، مما يجعل الجزائر تحتل المرتبة الثانية إفريقيا والثالثة عربيا من حيث عدد المشتركين في الأنترنت الثابث.

أما فيما يتعلق بالأنترنت النقال، فقد انتقل عدد المشتركين من 37 مليون مشترك سنة 2020 إلى 45 مليون مشترك في نهاية سنة 2022، مع تغطية بشبكة الجيل الرابع (4G) بلغت نسبة 82 % من عدد السكان.

وذلك في إطار المتابعة الدورية لهذا الملف من قبل الحكومة.

وحسب بيان مصالح الوزير الأول،  فأنّ هذه الدراسة تسمح بالقيام بعملية تقييم مستمر.

وكذا توضيح الرؤية حول مدى تقدّم إنجاز هذا المشروع الاستراتيجي الذي أقرّه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى