مجتمعوكالة الأنباء الجزائرية

هذه حصيلة حوادث الغرق منذ بداية موسم الإصطياف

سجلت مصالح الحماية المدنية منذ بداية موسم الاصطياف، 69 حالة غرق من بينها 32 على مستوى شواطئ البحر، حسب ما كشف عنه المكلف بالإعلام بالمديرية العامة للحماية المدنية، الملازم أول يوسف عبدات.

و أوضح السيد عبدات في تصريح ل/وأج أنه مع بداية كل صيف وارتفاع درجات الحرارة، تبرز ظاهرة الغرق في المسطحات المائية باختلافها، سواء الشواطئ, السدود والآبار, البرك المائية والوديان, مضيفا أن مصالح الحماية المدنية سجلت منذ الفاتح يونيو 69 حالة غرق، 32 منها على مستوى الشواطئ و 37 في المسطحات المائية.

و يرجع السبب الرئيسي لهذه الحوادث –حسب ذات المتحدث– إلى “التهور والإقدام على السباحة في أماكن ممنوعة, سواء بالنسبة للشواطئ غير المحروسة أو المجمعات المائية أو أحواض السقي, والتي تمثل السباحة فيها موتا أكيدا, ناهيك عن الأمراض التي تسببها”.

و حذر في هذا الصدد من أن المجمعات المائية تنعدم فيها الرؤية، مما يعرض الأشخاص إلى إصابات بليغة بأدوات حادة قد تكون موجودة تحت الماء ويصعب رؤيتها, مشيرا الى أن مصالح الحماية المدنية تدخلت لإنقاذ عدة حالات من هذا النوع, كما أن السباحة في الشواطئ الممنوعة والقفز من أعلى الصخور في الماء يعتبر خطرا حقيقيا وسلوكا متهورا أسفر عن وقوع عدة ضحايا.

و بهدف تجنيب المواطنين هذا الخطر –يضيف مسؤول الحماية المدنية– تم تسخير جهاز خاص على مستوى الشواطئ المسموحة للسباحة عبر 14 ولاية ساحلية، يتشكل من أعوان وغطاسين وسائقي الزوارق المطاطية وكذا أطباء على مستوى مركز المعالجة بالأكسجين تحت الضغط المرتفع.

و كإجراء استباقي, باشرت المديرية العامة للحماية المدنية منذ 7 مايو الماضي بإطلاق حملات تحسيسية حول مختلف الأخطار المتعلقة بموسم الصيف, على غرار حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية والسباحة في المسطحات المائية أو حتى التسممات الغذائية ولسعات العقارب, وذلك على مستوى كافة ولايات الوطن.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى