الوطنيموقع الشروق

زيارة الصين إيجابية جدا وسنقوي الحركية السياحية بيننا

أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أن نتائج زيارة الدولة التي يقوم بها إلى الصين إيجابية جدا، مبرزا أن المشاريع والاتفاقيات التي أبرمت مع الجانب الصيني ضخمة وتعود بالمنفعة المتبادلة على البلدين.

وقال الرئيس تبون، الخميس، خلال لقائه ببكين بممثلين عن أفراد الجالية الوطنية المقيمة بالصين إن هذه الزيارة فتحت كافة آفاق الاستثمار بين البلدين الصديقين. واستمع الرئيس تبون إلى انشغالات مختلف المتدخلين من الحضور لاسيما الطلبة ورجال الأعمال المقيمين بالصين ورد على أسئلتهم التي شملت مسائل مختلفة .

وبهذه المناسبة، كشف في نفس السياق أنه تم الاتفاق على تكثيف الوفود الطلابية بين البلدين كما وافقت الحكومة الصينية على تقوية الحركة السياحية نحو الجزائر. وأشار الرئيس تبون إلى أن الجزائر تسعى للوصول بالعلاقات الاقتصادية مع الصين إلى مستوى العلاقات السياسية التاريخية الطيبة. وأكد الرئيس خلال هذا اللقاء أن الإنتاج الجزائري بدأ يتطور ويلبي الحاجيات وأصبح مطلوبا في الأسواق الخارجية .

وبعد أن جدد الرئيس تبون التأكيد على أن كل ما تم القيام به هو لفائدة الشعب، أفاد بأن الجزائر اليوم استرجعت مكانتها لاسيما لدى الدول الكبرى والدول الصديقة، مضيفا أن الجزائر لديها علاقات طيبة مع الصين تركيا وروسيا وقطر ومع دول صديقة في أوروبا كإيطاليا والبرتغال .

كما نوه الرئيس تبون بـ”الصورة الإيجابية” التي تحظى بها الجالية الجزائرية المقيمة بالصين، مشيرا إلى أن أغلب هذه الجالية هي من “النخبة والكفاءات، على غرار جاليتنا المتواجدة في معظم الدول كتركيا والبرتغال وروسيا”.

وخلال هذا اللقاء أشاد ممثلو الجالية الجزائرية بالصين بنتائج زيارة الدولة التي قام بها رئيس الجمهورية إلى هذا البلد الصديق، مؤكدين التفافهم حول مسعى الرئيس تبون في تطوير البلاد.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى