الوطني

تفاصيل جديدة خلال الدخول المدرسي المقبل

كشف وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، اليوم الأربعاء، أن الدخول المدرسي المقبل سيشهد جملة من التحسينات والتعديلات لأول مرة في التاريخ المدرسي بالجزائر.

وأفاد وزير التربية، خلال إشرافه على الندوة الوطنية لتقييم امتحان المكتسبات لمرحلة التعليم الابتدائي، والتي تدوم لـ 4 أيام، أن الدخول المدرسي المقبل سيعرف توسيع تدريس اللغة الإنجليزية للسنة الرابعة من التعليم الإبتدائي، والإنتقال من تدريس التربية البدنية في الإبتدائي من أساتذة العربية الى اساتذة متخصصين ومؤهلين.

كما سيشهد الدخول المدرسي ذاته، رقمنة كلية للقطاع، حيث ستكون قرارات التمدرس واستخراجها حصرا على المنصة الرقمية دون سواها، على غرار “التوجيه، التسجيل، الطعن”، ولن يعتدى بالقرارات غير المستخرجة من ذات المنصة الوزارية.

في ذات السياق، أشار وزير التربية إلى توسيع استعمال اللوحات الرقمية حيث سيتم تزويد 1200 مدرسة جديدة باللوحات الرقمية، كما سيتم اعتماد الرقمنة في عملية التعاقد، بالإضافة إلى الحركية التنقلية للأساتذة، وترقيم السكنات الوظيفية، وإلغاء قرارات الاستفادة الحالية واستبدالها بقرارات جديدة للنظام التربوي للوزارة.

وأوضح الوزير أنّ الندوة الخاصة بتقييم امتحان مكتسبات التعليم الابتدائي، ستعنى بتقديم عرض حال لما أنجز في تجربة الموسم الدراسي الأخير، فضلاً عن رصد مدى تنفيذ الإجراءات التحضيرية للدخول المدرسي القادم، مطمئناً بأنّه جرى ضبط مختلف تدابير الدخول المدرسي المقبل ويتم اليوم الوقوف على جاهزية المديريات تحضيراً للدخول نفسه.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى