اقتصادالوطنيموقع النهار

صفقة بيع وشراء بين “بدر” بنك وديوان الحبوب لمجمع NOVO GRAINS” الخاص..قريبا

استرجعت السلطات العمومية وبصفة رسمية المجمع الخاص لتخزين ومعالجة الحبوب بشتى أنواعها والحامل للعلامة التجارية “NOVO GRAI NS” والذي أصبح تحت وصاية بنك الفلاحة والتنمية الريفية “بدر”.

بعد سلسلة من الإجراءات والخطوات الإدارية والقانونية، استرجع بنك الفلاحة والتنمية الريفية، “NOVO GRAINS” النشط بولاية البليدة، بعدما عجز ملاكه عن تسديد الديوان المترتبة عليهم، حيث من المفروض أن تحول إدارة البنك، المجمع، إلى مصالح الديوان المهني للحبوب في إطار صفقة بيع وشراء في المستقبل القريب حتى يضاعف من قدرات مخزونه، كون طاقة استيعاب صوامع المجمع تصل إلى مائة ألف قنطار.

وكانت “النهار”، قد كشفت سابقا عن تفاصيل الزيارة التي قادت وفدا رسميا من الديوان المهني للحبوب، إلى المجمع بالبليدة، من أجل معاينته قبل استرجاعه واستغلاله في تخزين المخزون الاستراتيجي المحلي والمستورد، حيث استمرت الزيارة آنذاك، ساعة ونصف من الزمن، كانت كافية لمعاينة المجمع الذي يمتلك قدرات كبيرة للتخزين ستساهم في مضاعفة القدرات التخزينية للديوان خاصة في هذا الظرف الذي تعيشه السوق العالمية من ارتفاع للأسعار للقمح بنوعية الصلب واللين بسبب الحرب الروسية على أوكرانيا، باعتبارهما البلدين الذين يسيطران على هذه السوق بنسبة ثلاثين من المائة.

وأفادت مراجع ا”النهار” بأن مجمع “NOVO GRAI NS” قد صدر في حق مالكه سابقا، حكما قضائيا قضى بمنعه من التصرف فيه ما جعله تحت الحجز منذ عام ألفين واثنان، لعجز أصحابه عن تسديد الديون المترتبة عليهم والمتمثلة في قرض بنكي كانوا قد حصلوا عليه من بنك الفلاحة والتنمية الريفية “بدر”، ما جعل الأخيرة تلجئ إلى القضاء من أجل استرداد أموالها، وجعل مسؤولي الديوان المهني للحبوب يدخلون مع مصالح البنك في مفاوضات رسمية من أجل شراء المجمع الخاص منها بأسعار تكون مناسبة، حيث كشفت مصادر مسؤولة بقطاع الفلاحة والتنمية الريفية، بأن المدير الأسبق للديوان محمد بلعبدي كان أول من باشر إجراءات استرجاع المجمع الخاص بأسعار رمزية قدرتها مصادرنا بأربعمائة مليار سنتيم.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى