المجلةحواءصحة

قد يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي واضطراب دقات القلب.. أضرار الإكثار من تناول البطيخ

مع بداية فصل الصيف، يكثر استهلاك البطيخ بشكل كبير، سواء من أجل الاستفادة من فوائده العديدة، أو للاستمتاع بطعمه اللذيذ، خصوصاً أنه عندما يكون بارداً، يساعد في التقليل من الشعور بالعطش.

إذ إن البطيخ يعد مصدراً غنياً بكل من فيتامين “أ” و”سي”، والمعادن، إضافة إلى احتوائه على الليكوبين المضاد للأكسدة، والذي يعتبر مهماً بفضل خصائصه في مكافحة مرض السرطان، وفوائده العديدة للقلب والأوعية الدموية.

إلا أنَّ تناول كميات كبيرة من هذه الفاكهة اللذيذة قد ينعكس بالسلب على الصحة، وذلك من خلال ظهور عدة مشاكل في الجهاز الهضمي، أو ارتفاع مستوى السكر في الدم.

مشاكل في الجهاز الهضمي

قد يؤدي الإفراط في تناول البطيخ إلى الشعور بعدم الراحة؛ وذلك لأنه يسبب الانتفاخ والغازات والإسهال، بسبب محتواه العالي من الفودماب، وهو عبارة عن سلسلة قصيرة من الكربوهيدرات القابلة للتخمر، والتي يتم امتصاصها بشكل سيئ في الأمعاء الدقيقة.

إذ إن الإفراط في استهلاك هذه المادة قد يسبب أيضاً أعراضاً تشبه أعراض القولون العصبي، ويؤدي إلى تفاقم الارتجاع المعدي المريئي لدى الأشخاص الأصحاء، الذين لا يعانون من متلازمة القولون العصبي.

كما أنَّ تناول كميات كبيرة من البطيخ قد يسبب الشعور بآلام حادة في المعدة، لذلك يجب تناول هذه الفاكهة باعتدال.

ارتفاع مستوى السكر في الدم

يحتوي البطيخ على مؤشر نسبة السكر في الدم (GI)، لذلك قد يؤدي الإفراط في تناوله إلى رفع مستويات السكر في الدم، وهو الأمر الذي يجب الانتباه إليه من طرف مرضى السكري.

إذ تميل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من GI إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم بعد ساعتين من تناولها، بينما تنتج الأطعمة المنخفضة GI ارتفاعاً ثابتاً.

ولأن البطيخ يحفز ارتفاع نسبة السكر في الدم، ينصح الأطباءُ الحواملَ بالتقليل من تناول هذه الفاكهة الصيفية؛ لتفادي الإصابة بسكري الحامل.

تغيير الجلد إلى البرتقالي

على الرغم من ندرته، فقد حددت إحدى الدراسات أنَّ تناول كثير من البطيخ قد يكون مرتبطاً بتغير لون الجلد إلى الأصفر البرتقالي والذي يسمى “lycopenemia”، وهو نوع من كاروتينيميا.

ويحصل تغيير لون الجلد هذا بسبب مضاد الأكسدة الذي يسمى “اللايكوبين”، وهو عبارة عن صبغة تعطي اللون الأحمر للبطيخ، ويوجد كذلك في باقي الخضراوات والفواكه الحمراء.

وعند تناول البطيخ بكميات زائدة، تتراكم هذه الصبغة في الطبقات الخارجية للجلد، مما يؤدي إلى تغير لون البشرة إلى البرتقالي.

ظهور بعض المشاكل في القلب

على الرغم من عدم وجود أبحاث أو مصادر طبية تؤكد الأمر، فإن بعض المصادر تشير إلى أن كثرة تناول البطيخ قد تؤدي إلى ظهور بعض الآثار الجانبية على مستوى القلب.

إذ إن النسبة الكبيرة من البوتاسيوم التي تتوفر عليها هذه الفاكهة، تؤدي إلى بطء معدل ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم وضعف العضلات وعدم انتظام ضربات القلب.

لذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب يجب عليهم تناول قليل من البطيخ، وذلك بسبب صعوبة إدارة البوتاسيوم في الجسم.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى