مجتمع

مقتل “كلونديستان” طعنا بالسكين في المسيلة

توفي، مساء الخميس، شاب يشتغل ناقلا غير شرعي (كلونديستان)، متأثرا بإصابات بليغة جراء تلقيه طعنات قاتلة، في تامسة بدائرة سيدي عامر بجنوب المسيلة، حسب ما علمته “الشروق” من جهات محلية، ويتعلق الأمر بالضحية “ب. و”، في الثلاثينات من العمر.

وحسب المعلومات المتحصل عليها، فإن الضحية المقيم بإقليم بلدية بوسعادة والمنحدر من بئر هني ببلدية الخبانة، يشتغل “كلونديستان” باستعمال سيارته لإعالة أسرته الصغيرة ويشهد له الكل بحسن الأخلاق والصفات الحميدة، وقام بنقل الجاني المفترض الذي يحمل نفس اللقب العائلي للضحية وينحدران من نفس المنطقة، كما أنه هو كذلك مقيم ببوسعادة، وذلك إلى بلدية تامسة لأسباب غير معروفة، لحد الآن، وخلال الرحلة، وجّه الجاني، لأسباب لا تزال غير معلومة، طعنات إلى الضحية في مختلف أنحاء جسده، سبّبت له نزيفا حادا، مما أدى إلى وفاته بعد لحظات.

ووفقا للمعلومات المتحصل عليها، فقد حاول الجاني المفترض الفرار والهروب بواسطة سيارة الضحية، إلا أنها تعطّلت به على حافة الطريق، في منطقة رملية، وفي تلك الأثناء، حاول بعض الأشخاص مساعدته، لإخراج المركبة، إلا أنهم تفطنوا لوجود بقع من الدم على الجهة اليسرى من المركبة، مما ضاعف لديهم الشكوك حول إمكانية ارتكابه لجريمة قتل، وهو الأمر الذي دفعهم إلى توقيفه وإخطار مصالح الدرك الوطني المختصة إقليميا التي تنقلت إلى موقع الحادث، وتم بعد ذلك، العثور على الضحية غارقا في دمائه، ليتم نقله إلى المستشفى، وفتح تحقيق من قبل ذات الجهات الأمنية تحت إشراف وكيل الجمهورية لدى محكمة بوسعادة، الذي أمر بتشريح الجثة وفتح تحقيق للوقوف على أسباب وملابسات القضية.

وتعد هذه الجريمة الرابعة خلال حوالي أسبوعين، بعد قضية استدراج واختطاف طفل في بوسعادة، من قبل شاب من نفس الحي الذي يقيم فيه الضحية، وكذا جريمة أخرى بحي سونيتاكس بعاصمة الولاية، إضافة إلى وفاة كهل في العقد الخامس من العمر قبل أيام قليلة، على إثر تلقيه طعنات نتيجة شجار بينه وبين الجاني، إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى “الزهراوي” بالمسيلة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى