مجتمع

توقيف متهمتين بممارسة الشعوذة في سكيكدة

أوقفت، مؤخرا، قوات الدرك الوطني ببلدية بن عزوز، شرق سكيكدة، امرأتين متهمتين بممارسة الشعوذة تبلغان من العمر 38 و42 سنة على التوالي، نفذتا عمليات احتيال راح ضحيتها بعض أهالي المنطقة، ويتعلق الأمر بكل من “ب.ف”، و”ف.ز”، وهما امرأتان عازبتان، تطرقان أبواب المساكن لعرض بضاعتهما المتمثلة في السحر والشعوذة.

وبحسب سكان المنطقة، فإنهما لم تتوقفا عند زعم علم الغيب والقدرة على فك الطلاسم وتزويج العوانس وتوليد العاقرات وإنجاح الراسبين والراسبات وتطبيب الأمراض المستعصية، بل كانتا تحتالان من خلال طلب الحصول على مصوغات ذهبية لفك السحر ووضع إكسير النجاح والصحة فيها، إضافة إلى أخذ صور فوتوغرافية نسائية ورجالية، أدخلت العديد من الأسر في مشاكل عائلية.

واستمرت المعنيتان في النشاط، إلى أن بدأ بعض الضحايا التقرب من مصالح الدرك الوطني حيث أفضت التحقيقات المنجزة إلى توقيف المشتبه فيهما، ومكّنت التحقيقات من معرفة خطورة ما قامت به الفاعلتان، مما جعل مصالح الدرك الوطني تقوم بتوجيه نداء لكل الضحايا الذين وقعوا ضحية نصب واحتيال عن طريق طقوس السحر والشعوذة من طرف السيدتين السالف ذكرهما، مع نشر صورتهما الفوتوغرافية، وهذا عبر التوجه إلى مقر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببن عزوز، أو إلى أقرب مقر للدرك الوطني عبر إقليم المجموعة الولائية للدرك الوطني بسكيكدة.

وبحسب أهالي المنطقة، فإن النسوة كنّ الأكثر عرضة للاحتيال، خاصة أن المتهمتين حضرتا بعض الأعراس والمآتم ودخلتا الحمامات النسائية، وتمكّنتا من التعرف على الكثير من الأسرار واصطياد ضعيفات العقل من النساء اللائي اكتشفن متأخرات بأنهن كن عرضة للاحتيال من خلال بيعهن الوهم، مقابل أموال ومجوهرات باهضة الثمن.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى