مجتمع

إيداع قاتل الشيخ المسن الحبس بميلة

أودع وكيل الجمهورية لدى محكمة ميلة، السبت، شابا يبلغ من العمر 19 سنة، الحبس بمؤسسة الوقاية بميلة، عن جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، راح ضحيتها شيخ يدعى ب.س، البالغ من العمر69 سنة، داخل منزله بحي فرضوة التابع لبلدية سيدي مروان التي تبعد بنحو 7 كلم شمال عاصمة الولاية ميلة بداعي سرقة أمواله.

العملية تمت بناء على مكالمة هاتفية عن طريق الرقم الأخضر 1055 من طرف أحد المواطنين، مفادها التبليغ عن انبعاث رائحة كريهة من داخل إحدى الشقق الواقعة بعمارات حي 600 مسكن فرضوة ببلدية سيدي مروان ولاية ميلة، على الفور تم تشكيل دورية والتنقل إلى عين المكان رفقة أفراد خلية الشرطة التقنية، أين تم العثور على جثة الضحية وهي في حالة متقدمة من التعفن بعد اختفائها عن الأنظار لمدة تجاوزت الأسبوع.

وحسب المصادر الأمنية، فإن الأبحاث الحديثة والتقنيات المتطورة المستعملة في التحقيق من خلال المكالمات الهاتفية للضحية وتتبع مسار العملية من البداية إلى النهاية، أسفرت عن التعرف على هوية المشتبه فيه المسمى “ش.ن.د” يبلغ من العمر 19 سنة وينحدر من بلدية سيدي مروان، وبإذن بالتفتيش الصادر عن النيابة العامة لدى محكمة ميلة، تمت مداهمة منزله من طرف أفراد الفرقة رفقة أفراد فرقة الأبحاث ومصالح أمن ولاية ميلة، أين تم العثور بغرفة نومه على سروال رياضي أسود اللون به بقع كثيرة من الدم، خصوصا أن الضحية تعرض لعدة طعنات بواسطة آلة حادة على مستوى البطن حتى فارق الحياة وأغلق عليه باب الشقة التي استفاد منها بالمنطقة كونه يقطن رفقة عائلته بعاصمة الولاية ميلة.

مباشرة تم اقتياد المشتبه فيه إلى مقر الفرقة لمواصلة التحقيق واستكمال الإجراءات الإدارية والقانونية.

 بعد التحقيق مع المشتبه فيه، اعترف بالجرم المنسوب إليه المتمثل في جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد.

 للإشارة، فقد خلفت الحادثة حالة من الاستياء والتذمر لدى سكان الحي الدين لم يصدقوا ما حدث، يذكر أن الضحية كان لاعب كرة في شبابه مع فريق شباب ميلة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى