موضوع

العثور على مقبرة جماعية لأطفال هنود كندا

واقعة وصفها جاستن ترودو بأنها تفطر القلب وتذكر بفصل مظلم من تاريخ بلاده.. العثور على رفات 215 طفلاً في مدرسة كانت مخصصة للسكان الأصليين بمقاطعة بريتيش كولومبيا الكندية. فما قصة هذه المدرسة؟ وكيف عانى آلاف من أطفال السكان الأصليين من نظام سعى إلى محو هويتهم؟

مقبرة جماعية في كندا تضم رفات 215 طفلا، بعضهم لم يتجاوز عمره 3 سنوات، أعلن العثور عليها في أرض تابعة لمدرسة داخلية سابقة في بريتيش كولومبيا الكندية. أنشئت ل”إدماج” السكان الأصليين للبلاد.

الزعيمة القبلية روزان كازيمير، رئيسة مجموعة الأمة الأولى “تيكاملوبس شوسواب” قالت إنه عثر على الرفاة بمساعدة جهاز رادار قادر على اختراق الأرض. و تقول الزعيمة كازيمير نقلا عن شهادات، إن بعض العائلات قيل لها أن اطفالها فروا من المدرسة.

في عام 2006، أبرم اتفاق تسوية بقيمة 1.9 مليار دولار بين أوتاوا و 90 ألفا من الناجين من تلك المدارس إنهاء لسنوات من المعارك القضائية. و في 2008، تشكلت لجنة لتوثيق ممارسات تلك المدارس. و قد اعتذرت كندا رسميا عن هذا النظام.

بعد ذلك بسنوات، صدر تقرير للجنة عرف باسم تقرير الحقيقة و المصالحة، صنف الإنتهاكات التي تعرض لها نحو 150 ألف طفل طيلة عقود على أنها “ترقى لإبادة جماعية”.

رئيس الوزراء جاستن ترودو وصف الواقعة بأنها “تفطر القلب” …

“أخبار العثور على رفات في مدرسة كاملوبس الداخلية السابقة تفطر قلبي. إنها تذكير مؤلم بذلك الفصل المظلم و المخزي من تاريخ بلادنا. أفكر في كل من تأثر بهذه الأخبار المؤلمة. نحن هنا من أجلكم”.

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عبر حسابه على التويتر

مدرسة “كامبلوس” الداخلية للهنود التي عثر فيها على رفاة الأطفال، افتتحت تحت إدارة الكنيسة الكاثوليكية عام 1890 قبل أن تتحول لاحقا إلى إدارة الحكومة، و أغلقت أواخر سبعينيات القرن الماضي. كانت الأكبر من بين 139 مدرسة داخلية، أنشأها المستعمر البريطاني بهدف ما اعتبره “إدماجا” للسكان الأصليين.

هذه المدارس كانت إلزامية، يجري من خلالها إبعاد الأطفال عن عائلاتهم بهدف تجريدهم من ثقافتهم و لغتهم. حيث كشفت تقارير أنهم كانوا يتعرضون لسوء المعاملة و الإعتداء الجنسي و الحرمان من الطعام. إضافة إلى أن أعدادا كبيرة منهم لم يعودوا لمجتمعاتهم المحلية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى