مجتمع

وفاة أم وطفلها غرقا بسد سوبلة بالرصفة جنوب سطيف

اهتزت بلدية الرصفة جنوب سطيف زوال اليوم بعد أن لقيت أم بالغة من العمر 27 سنة، حتفها رفقة ابنها الصغير البالغ من العمر 5 سنوات غرقا في سد سوبلة ببلدية الرصفة بأقصى جنوب ولاية سطيف.

الضحية حاولت إنقاذ ابنها الذي أنفلت عن العائلة ورمى بنفسه في عرض مياه السد، لتلحقه مباشرة برمي نفسها لتغرق هي الأخرى، رفقة ابنها ويتوفيان غرقا داخل السد،

لتتحول نزهة عائلة إلى مأساة حقيقية في ثواني اهتز لها كيان الحاضرين في عين المكان كما أضاف نفس المصدر ان مصالح الحماية المدنية تدخلت  لانتشال الضحايا .


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى