مجتمع

عصابة تقتل خمسينيا وتدفن جثته بقسنطينة

اهتزت منطقة أولاد رحمون مساء السبت، على خبر العثور على جثة خمسيني مدفونة بأحد الطرق المعزولة وسط الأحراش بالقرب من دوار الفراوين بمنطقة بونوارة.

مصالح الدرك الوطني المختصة إقليميا قد توصلت في ظرف قياسي لا يتجاوز 14 ساعة إلى توقيف أربعة أشخاص قد تكون لهم علاقة بالجريمة وفصولها، إن بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

اكتشاف الجريمة جاء بفعل بلاغ لعائلة الضحية إثر غيابه المحيّر عن مقر سكنه بمنطقة بونوارة بأولاد رحمون، وبحملة التفتيش تم العثور على سيارته محترقة بمنطقة معزولة بالقرب من دوار الفلاف بأولاد رحمون، وهو الأمر الذي عزز فرضية الجريمة وأن حرق السيارة قد يكون بغرض طمس معالم الجريمة، وبتكثيف البحث والتحري من طرف قوات الدرك تم التوصل لمكان الجثة، وتبقى أسباب الجريمة مجهولة لحد الساعة، وهي محل تحقيق معمق من طرف مصالح الدرك لمعرفة حيثياتها وفصولها وكل الأطراف الضالعة فيها.

وتعتبر هذه الجريمة الشنعاء هي الثانية في ظرف خمسة أيام في ولاية قسنطينة التي شهدت في الثامن من هذا الشهر أوت اكتشاف جثة فتاة كانت قد اختفت من مقر سكنها بمنطقة جامع الطرشة بحي المريج التابع إقليميا لبلدية الخروب، هامدة بغابة ببلدية بن باديس ويتواصل لحد الساعة التحقيق مع مشتبهين بهم في القضية ومن بينهم أشقاؤها الثلاثة الذين قد تكون لهم يد في قتل هذه الشابة البالغة من العمر 34 سنة ورمي جثتها بوسط الغابة، إذ تم التخلص منها بعد تعرضها لضربات بسكين على مستوى الأطراف العلوية وفي مؤخرة الرأس.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى