موضوع

من أين بدأت حرب الشاي ؟

هل تعلم أن الشاي هو ثاني أكثر مشروب استهلاكا بعد الماء عالميا ؟ حين تجلس لاحتساء كوب من الشاي قد لا يخطر ببالك ما خاضه البشر من صراع لأجله ! لنتعرف هعا على قصته…

تشير أصابع المؤرخين إلى أن الشاي انطلق من الصين حوالي 2700 قبل الميلاد، حين سقطت أوراق الشاي صدفة في وعاء ماء ساخن للإمبراطور “شين نونغ”. كان الشاي قديما مر المذاق و يستخدم لأغراض طبية، لكن الرهبان داوموا على شربه لمساعدتهم على التيقظ خلال تأملاتهم الطويلة.

في مطلع القرن السابع استحدثت سلالة “تانغ” الحاكمة أساليب متقدمة في وراعة و معالجة الشاي حتى أصبح شرابا مبهجا.

خلال القرن الثامن وصل الشاي إلى هضبة التيبت حيث تم مزجه بالحليب و الزبدة و الملح فأحبه الناس كثيرا لدرجة أن الصين كانت تبعث بحمولة 200 إلى 300 جاموس ياك يوميا. استمر الشاي بالانتشار عبر طريق الحرير…

عرف اليابانيون الشاي في القرن التاسع و بحلول القرن الثاني عشر أصبح الشاي الأخضر سلعة أساسية و مشروبا تقليديا لديهم، و ما تزال حفلات الشاي التقليدية جزءا من ثقافة اليابان إلى يومنا هذا.

شاي الماتشا الياباني

وصل الشاي أخيرا إلى أوروبا الغربية على سفن التجارة البرتغالية و الهولندية في القرن السادس عشر. لم يستسغ أهالي إنجلترا طعم الشاي بادئ الأمر إذ رأوا فيه شرابا مر المذاق باهظ الثمن، لكن زواج الملك تشارلز الثاني من أميرة برتغالية غير واقع الحال إذ أحبت الشاي و قدمته في حفلاتها فأصبح رمزا للرقي و الثراء.

تزايد الطلب على الشاي في إنجلترا و توترت العلاقات التجارية مع الصين ما أشعل فتيل الحرب بين الدولتين في القرن التاسع عشر. أدركت إنجلترا حاجتها إلى خط إمداد لا ينضب من الشاي، و هنا تفتحت الأعين على نمو الشاي البري في أراضي آسام بالهند.

شاي كرك الهندي

لكن المعضلة تكمن في مرارة هذا الشاي مقارنة بالشاي الصيني المحبب لقلوب الجماهير. فوضعت خطة لتهريب نبات الشاي من الصين إلى الهند خلسة.في أواسط القرن التاسع عشر تفوقت الهند في إنتاج الشاي على الصين و امتلكت بريطانيا خط إمداد لا ينضب من شرابها المفضل و توسعت الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس بالإنتاج في مستعمراتها بمشارق الأرض و مغاربها.

الشاي الجزائري

رغم توافره اليوم في جميع الأسواق غير محتكر من أحد، ما يزال الشاي مرتبطا بمشاكل أخلاقية و اجتماعية في العديد من الدول النامية. إذ يعمل المزارعون لساعات طوال في ظروف شاقة دون حقوق أو مستحقات سوى سقف يؤويهم و لقمة تسد جوعهم ماداموا قادرين على العمل.

لذا إن أردت مساعدة المزارعين البسطاء في الحقول، ابحث عن علامة “التجارة العادلة” على علبة الشاي القادمة قبل شرائها.

علامة “التجارة العادلة”

اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى