الوطني

تشغيل قطار خنشلة – أم البواقي قبل نهاية السنة

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، إبراهيم مراد، اليوم الأربعاء من خنشلة، أن “إنجاز خط السكة الحديدية الذي سيربط خنشلة بعين البيضاء ولاية أم البواقي على مسافة 50 كلم، سيسهم في الدفع بعجلة التنمية بالمنطقة ويجعل من خنشلة قطبا اقتصاديا هاما”.

وأفاد مراد أن هذا المشروع الذي خصص لإنجازه غلاف مالي يقدر بـ 51 مليار دينار جزائري، “سيستلم قبل نهاية السنة الجارية”، مبديا رضاه بوتيرة الأشغال بهذا المشروع من خلال تعزيز ورشات إنجازه باليد العاملة التي تضمن الخدمة بنظام المداومة طيلة ساعات النهار وكافة أيام الأسبوع.

كما أسدى الوزير خلال وقوفه على أشغال إنجاز محطة تصفية المياه المستعملة ببلدية بابار، تعليمات تقضي بضرورة تدارك التأخر المسجل في الانجاز لاستلام هذه المحطة لاستغلالها في سقي المحيطات الفلاحية المجاورة لها.

وشدد مراد لدى معاينته مدى تقدم أشغال بمشروع انجاز منطقة النشاطات بهذه الجماعة المحلية على مساحة تفوق الـ 80 هكتارا، على وجوب رفع كافة العراقيل التي تعترض المستثمرين في “أقرب الآجال، تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية”، مشيرا إلى أن “قانون الاستثمار يفتح الأبواب أمام الشباب من أجل إنجاز مشاريع خلاقة للثروة ولمناصب الشغل”.

وكان الوزير قد استمع خلال معاينته أشغال انجاز الطريق الولائي رقم 08 الرابط بين بلديتي ششارو بابار على مسافة 66 كلم، لانشغالات سكان المنطقة والتي وعد بالتكفل بها في حدود الإمكانات المتاحة.

ولدى وضعه حيز الخدمة لمشروع الربط بغاز المدينة لـ 70 ساكنا بمنطقة التبروري ببلدية المحمل، أبدى السيد مراد تفاؤله بالوضع العام بمختلف المناطق النائية التي استفادت من العديد من المشاريع التنموية التي ساهمت خلال السنتين الأخيرتين في تحسين ظروف معيشة السكان.

وأسدى الوزير تعليمات إلى مسؤولي شركة الكهرباء والغاز “سونلغاز” من أجل تقليص آجال إنجاز مشاريع الربط بشبكة الغاز قبل فصل الشتاء حتى يتسنى للمواطنين بهذه المناطق الاستفادة من هذه المادة الحيوية.

ويواصل مراد زيارته إلى ولاية خنشلة حيث سيعاين مشروعي ازدواجية الطريق الرابط بين ولاية خنشلة وحدود ولاية باتنة على مسافة 18 كلم وإنجاز سوق الجملة للتفاح ببلدية بوحمامة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى