موضوع

الصين تتراجع عن سياستها في تحديد النسل

بعد تراجع حاد لمعدّل الولادات في البلد الأكثر تعداداً بالسكان في العالم، الصين تمنح الضوء الأخضر.. 3 أطفال لكل عائلة.

أفادت وكالة الصين الجديدة الرسمية للأنباء، الاثنين، أن الصين ستلغي الحد الأقصى للإنجاب المحدد بطفلين لكل زوجين وستسمح للعائلات بإنجاب 3 أطفال. ويأتي هذا القرار بعد بضعة أسابيع من نشر نتائج التعداد العشري الأخير التي كشفت عن تراجع حاد لمعدّل الولادات في البلد الأكثر تعدادا بالسكان في العالم.

أعلن الحزب الشيوعي الحاكم في الصين، هذا الصباح، أنه سيسمح لجميع الأزواج بإنجاب 3 أطفال، منهيا سياسة إنجاب طفلين التي فشلت في تعزيز معدلات المواليد المتدنية في البلاد ومعالجة أزمة ديموغرافية وشيكة، وفقا لما أوردته صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية.

عكست هذه الخطوة مخاوف من أن الارتفاع السريع في عدد كبار السن في الصين يمكن أن يؤدي إلى تفاقم النقص في العمال وإرهاق الاقتصاد في المستقبل القريب.

تم فرض سياسة “الطفل الواحد” في عام 1980 كوسيلة لإبطاء النمو السكاني وتعزيز الازدهار الاقتصادي الذي كان في ذلك الوقت في بدايته. وفي عام 2013، عندما بدأ المسؤولون الصينيون في فهم الآثار المترتبة على شيخوخة السكان في البلاد، سمحت الحكومة للآباء الذين ينتمون لعائلات ذات طفل واحد أن يكون لديهم طفلان. وبعد ذلك بعامين، تم رفع الحد إلى طفلين للجميع، اعتبارًا من 1 يناير 2016.

من المرجح أن يؤدي هذا الإعلان إلى إحياء الشكاوى القديمة بشأن سيطرة الحكومة على أجساد النساء في الصين. وعلى منصة التواصل الاجتماعي الشعبية في الصين، Weibo سارع المستخدمون إلى نشر ملاحظات تنتقد هذه الخطوة باعتبارها غير فعالة. وكتب أحد المستخدمين يرثي حاله بشأن ارتفاع تكاليف المعيشة قائلا: “ألا يعلمون أن معظم الشباب متعبون بالفعل بما يكفي لمجرد محاولة إطعام أنفسهم“.

عبر عقود، مكنت قيود تنظيم الأسرة في الصين السلطات من فرض غرامات عقابية على معظم الأزواج الذين لديهم أكثر من طفل واحد وإرغام مئات الملايين من النساء الصينيات على الإجهاض.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى