الوطنيموقع النهار

الشروع في تعويض منتجي الحبوب المتضررين من البرد والحرائق بميلة

إنطلقت مصالح الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بميلة، في تعويض 25 منتجا للحبوب والبقول الجافة الذين تضررت مساحاتهم الزراعية جراء تساقط حبات البرد وحرائق المحاصيل خلال الموسم الفلاحي 2022-2023.

وحسب ما صرح به مدير الصندوق شريف شرفي، لوكالة الأنباء الجزائرية، فإن مصالح الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي قد أنهت مؤخرا جميع الإجراءات الخاصة بمعالجة ملفات المتضررين من تساقط حبات البرد والحرائق بولاية ميلة والتي قدر عددها ب25 ملفا.

وأضاف بأنه قد تم في هذا الصدد تحديد نسبة الضرر التي لحقت بكل قطعة أرض مخصصة لإنتاج الحبوب أو البقول الجافة تم التصريح بتضررها خلال الموسم الفلاحي الجاري.

وقد تم الشروع في استدعاء الفلاحين المتضررين لاستلام صكوكهم لسحب تعويضاتهم المالية. التي بلغت قيمتها الإجمالية الموسم الجاري 3 مليون و500 ألف دج، حسب ذات المسؤول.

هذا وبلغت المساحة الإجمالية المتضررة خلال الموسم الفلاحي 2022-2023 150 هكتارا. منها 140 هكتارا موزعة على 20 فلاحا متضررة بفعل تساقط حبات البرد.

فيما تضررت المساحة المتبقية التي تتوزع على 5 فلاحين مختصين في إنتاج الحبوب والبقول الجافة بفعل الحرائق.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى