اقتصادموقع الشروق

الصين تبحث توسيع شراكتها مع الجزائر للصناعات الثقافية

التقي وفد مجمع اوري الصيني، المتخصص في صناعة الرسوم المتحركة بمسؤولي المركز الجزائري لتطوير السينما ومتحف السينما الجزائرية، قبل أن يخصهم الأمين العام بالنيابة للوزارة باستقبال خاص، وهذا في إطار الجولة التي يقودها المجمع الصيني لعدد من الدول، منها الجزائر وتونس، بحثا عن توسيع الشراكات وعقد اتفاقيات في إطار المنتدى الصيني العربي للرسوم المتحركة، المزمع أن تحتضنه الصين بين 28 و31 أوت الجاري.

وطاف الوفد الصيني بمختلف أقسام المركز وتم استعرض بعض تجارب المنتجين الجزائريين في مجال صناعة أفلام الرسوم والتحريك واستعرض الوفد الصيني أفق التعاون والشراكة الممكنة مع الجزائر في هذا المجال، خاصة في ما تعلق بالتكوين وأبدى الوفد الصيني استعداده لمرافقة إنتاج أفلام كرتون جزائرية مائة بالمائة.

وتأتي زيارة المجمع الصيني بالجزائر في إطار جولة لعدد من البلدان العربية، على غرار تونس التي حط بها الوفد الرحال مباشرة بعد الجزائر، وكانت ذات الشركة قد رسمت اتفاقها مع السعودية لبعث شراكة في مجال صناعة أفلام الكرتون.

هذا، وتعمل الصين مؤخرا على توسيع امتدادها للعالم العربي بتوسيع شراكاتها إلى خارج القطاعات الصناعية التقليدية، المعروفة من قبل إلى مجالات أوسع، على غرار الصناعات الثقافية، خاصة في إطار سعي الصين لموجهة المنافسة والامتداد الفرنسي الأمريكي في دول إفريقيا ومنها العالم العربي.

وقد وجدت الصناعات الثقافية أو القوى الناعمة الصينية مؤخرا طريقها إلى العالم العربي بعرض المسلسلات المدبلجة والسلاسل الموجهة للأطفال، التي أضحت أحد المجالات التي تحقق أرباحا كبيرة للصين، حيث بلغت قيمة الإرباح الإنتاجية لصناعة الرسوم المتحركة في الصين ما يقدر بحوالي 60 مليار يوان (5،9 مليار دولار أمريكي) خلال عام 2011، كما تم تصدير 200 ألف دقيقة من الرسوم المتحركة في 2010.

وكان أيضا تقرير لموقع “هوليوود ريبورتر”، قد أشار إلى أن قطاع الرسوم المتحركة في الصين ينمو بشكل كبير ويرمي إلى غزو العالم وكان أحد الأفلام المصنوعة في هذا الإطار قد حقق ما لا قل عن 136 مليون دولار خلال موسم الأعياد الصينية، الذي امتد لثمانية أيام، كما تمكن من منافسة اثنين من الأفلام الصينية الكبيرة لعام 2023.

ويشير التقرير إلى أن نتفليكس تنبهت للشعبية المتنامية لأفلام الرسوم المتحركة المنتجة في الصين، فوقعت صفقة بث منذ عام 2018، وحققت من خلال خمسة أفلام أكثر من 880 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.

وقد بدأت الصين تطلق شراكتها مع العالم العربي في مجال إنتاج الرسوم المتحركة، من خلال تحويل مثلا شخصية سندباد إلى مسلسل كرتوني في سنة 2016 على هامش الدورة الأولى للمؤتمر الدولي لصناعة الرسوم المتحركة بين الصين والدول العربية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى