المجلة

بسبب الحر الشديد.. أب يشتري مكيف هواء للغرفة التي يرقد فيها ابنه بالمستشفى

لتبريد غرفة طفله الصغير في المستشفى شديدة الحرارة، اشترى أب فرنسي مكيف هواء عندما تجاوزت درجات الحرارة 40 درجة.

وتعاني المستشفيات الفرنسية من موجة الحر المتأخرة التي ضربت فرنسا نهاية أوت الماضي.

وفي مستشفى جامعة بوردو، تم تسجيل 44 درجة مئوية على ممر زجاجي. وفي قسم الأطفال تم تسجيل درجات حرارة لا تطاق في بعض الغرف.

وقال والد الطفل “كانت درجة الحرارة 37 درجة مئوية في الغرفة، أنفقت 400 يورو لشراء مكيف الهواء. لم يعد بإمكاني رؤية طفلي يدخل المستشفى في هذه الظروف”.

وقالت مساعدة الممرضة “إنه أمر سخيف، هذه ليست ظروف عمل جيدة ولكن لا يوجد خيار آخر. فجأة تتبلل رؤوسنا من الحر الشديد. نجبر على وضع مكعبات الثلج تحت أثوابهم من أجل التبريد”.

وفي بوردو، اعترفت إدارة المستشفى الجامعي بدرجات حرارة “مرتفعة جدا”. موضحة لفرانس برس أن عدد المساحات “المكيفة أو المبردة” في مواقعها المختلفة ارتفع “منذ سنوات قليلة”.

“من الجيد جدًا وضع خطط لموجة الحر ولكن ما نطلبه هو حلول دائمة للمواقف التي نخاطر بحدوثها أكثر فأكثر. مع ظاهرة الاحتباس الحراري”.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى