المجلةحواء

خطوات ومستحضرات تحلّ مشكلة الإفراط في تعرّق الوجه

يندرج التعرّق ضمن الوظائف الحيويّة الطبيعيّة التي يستخدمها الجسم لتبريد نفسه، ولكن الإفراط في التعرّق خاصة في منطقة الوجه فيخفي أسبابا متنوّعة ويمكن معالجته بخطوات ومستحضرات مفيدة في هذا المجال.

يُساعد التعرّق في تخليص الجسم من السموم كما يؤمّن ضبط حرارته، وتتواجد الغدد التي تفرز العرق في الطبقات العميقة للبشرة بمناطق مختلفة من الجسم: الإبط، اليدين، القدمين، فروة الرأس، والوجه. ولكن نسبة التعرّق تختلف بين منطقة وأخرى من الجسم، وحتى بين شخص وآخر، أما الإفراط في التعرّق فيندرج ضمن المشاكل المزعجة التي تنعكس بشكل سلبي على المظهر خاصةً عندما تطال هذه المشكلة منطقة الوجه.

أسباب عديدة
يُشكّل الكشف عن أسباب مشكلة فرط التعرّق وسيلة أساسيّة لتأمين حلول لها. من هذه الأسباب نذكر العوامل الخارجيّة: ارتفاع حرارة الطقس، القيام بمجهود جسدي أو نشاط رياضي، التعرض لإجهاد نفسي أو توتر قد يتسببان بفرط في تناول الطعام الذي يزيد من مشكلة التعرّق. ويتسبّب الخوف من تعرّق الوجه بزيادة حدّة هذه المشكلة، أما الأسباب الداخليّة المؤثّرة في هذا المجال فهي: زيادة الوزن، خلل في عمل الغدد التي تفرز العرق، أو حتى اضطرابات هرمونيّة.

الحلول المتوفرة
تلعب العناية المناسبة بالبشرة دوراً في التخفيف من حدّة التعرّق، والأفضليّة في هذا المجال لتنظيف الوجه صباحاً ومساءً بصابون مرطّب أو مطهّر تكون نسبة حموضته قريبة من نسبة حموضة البشرة. بعد غسل الوجه يُنصح بتجفيفه بنعومة ثم تطبيق كريم مرطّب تكون صيغته رقيقة لتجنّب إثقال البشرة، على أن يتّم تطبيق قناع من الطين مرة أسبوعياً على البشرة.

تساعد العناية الداخليّة بتأمين الدعم للعناية الخارجيّة عندما يتعلّق الأمر بحلّ مشكلة التعرّق، ويُنصح في هذه الحالة بتجنّب تناول الأطباق الغنيّة بالتوابل، والامتناع عن التدخين، والتخفيف من شرب القهوة التي تُنشّط عمل غدد التعرّق. يُنصح أيضاً بشرب ما يكفي من الماء للحفاظ على توازن حرارة الجسم وممارسة تمارين التنفّس وحتى اليوغا كونها تساعد في التخفيف من التوتر.

من المستحضرات التي تساعد في الحدّ من تعرّق الوجه، نذكر الأوراق الماصّة التي يمكن الاحتفاظ في الحقيبة وتمريرها على الوجه عند الحاجة، المحارم المنعشة والمبللة بلوشن يزيل التعرّق ويؤمّن بعض الانتعاش للبشرة، بالإضافة إلى رذاذ المياه الحرارية التي يمكن استعماله عدة مرات يومياً. وتتوفر في الأسواق مستحضرات مضادة لتعرّق الوجه يتم تطبيقها على البشرة لتساعد في ضبط مشكلة الإفراط في التعرّق.

مستحضرات مضادة لتعرّق الوجه
يساعد استعمال بعض مستحضرات الماكياج في التخفيف من حدّة تعرّق الوجه:

•اللوشن:
يُنصح باختياره بما يتناسب ونوع البشرة، وبتطبيقه بعد استخدام الغسول مما يُساعد في التخفيف من حدّة تعرّق الوجه.

•مستحضر أساس الماكياج:
يُعرف أيضاً باسم “البرايمر” وهو يُحضّر البشرة لاستقبال الماكياج كما يُساعد على تثبيته لأطول فترة، مما يجعل استعماله مناسب في حالات فرط تعرّق الوجه.

•البودرة الشفافة:
يُساعد استعمال هذه البودرة بعد كريم الأساس في ضبط تعرّق البشرة، وهي تمتصّ الرطوبة وتحول دون لمعانها.

•الماسكارا المضادة للماء:
تساهم في ثبات ماكياج العينين وتحول دون سيلانه بفعل التعرّق. يمكن الاستعانة أيضاً بآيلاينر مضاد للماء في هذا الإطار.

•أحمر الشفاه:
يُنصح باختيار الأنواع الغنيّة بالشمع كونها لاتزول بسهولة بفعل التعرّق.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى