مجتمع

توقيف شخصين يخزنان المخدرات قصد ترويجها بالعاصمة

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر ممثلة في الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية الحمامات بحر الأسبوع الماضي، من معالجة قضية تتعلق بتخزين وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، حيث أوقفت شخصين مشتبه فيهما، تتراوح أعمارهما مابين 26 و 27 سنة، مسبوقين قضائيا، ينحدران من ولاية الجزائر.

وأفاد بيان للشرطة اليوم الأحد، أن العملية أسفرت عن ضبط وحجز 1305 كبسولة من المؤثرات العقلية و32 قرص من المخدرات الصلبة ومبلغ مالي بالعملة الوطنية يقدر بــ 39000 دينار ودراجة نارية.

وتعود حيثيات القضية في إطار التغطية الأمنية من أجل محاربة الجريمة بشتى أنواعها لاسيما تلك المتعلقة بالاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية يقطاع الاختصاص أين وصل إلى علم عناصر فرقة الشرطة المتنقلة للشرطة القضائية للحمامات، معلومة مفادها وجود شخص مشبوه يروج المؤثرات العقلية باستعمال دراجة نارية في تنقلاته، بالتنسيق مع النيابة المختصة إقليميا تم الترصد لهذا الأخير.

وأفضت العملية إلى توقيف المشتبه فيه، كما أن إخضاعه للملامسة الجسدية أسفر عن ضبط 4 كبسولات من المؤثرات العقلية كانت مخبأة بإحكام بملابسه، مع العثور على مبلغ مالي يقدر بـ11500 دينار.

واضاف البيان، أنه واستمرارا للإجراءات القانونية المعمول بها من قبل الضبطية القضائية في هذا الشأن، تم استصدار إذن بتفتيش مسكن المشتبه فيه من قبل النيابة المختصة إقليميا والذي بعد تنفيذه أسفر عن حجز وضبط 1301 كبسولة من المؤثرات العقلية، 32 قرص من المخدرات الصلبة.

وبعد التحقيق مع المشتبه فيه الأول، البالغ من العمر 26 سنة تم توقيف شريكه وهو شقيقه البالغ من العمر 27 سنة مسبوق قضائيا في قضايا مماثلة.

وتم تقديم المشتبه فيهما أمام النيابة المختصة إقليميا بموجب ملف جزائي عن قضية الحيازة و النقل والتخزين و المتاجرة بالمؤثرات و المخدرات الصلبة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى