موضوع

بعد ضبطه عاريا.. نائب كندي يرتكب فعلا مشينا أمام الكاميرا

تنحى نائب كندي عن بعض مهماته، وذلك بعدما ضبطته كاميرا وهو يتبول خلال جلسة افتراضية في البرلمان.

قرّر نائبٌ كنديّ أن يتبوّل داخل فنجان قهوة خلال جلسة البرلمان الإفتراضية كي لا يذهب إلى المرحاض ويوقف الإتصال. ونقلت مصادر أنّ النائب كان يتحدّث عبر الهاتف عندما قرّر التبوّل ولم ينتبه أنّ الكاميرا تسجّل ما يقوم به. ولاحقاً، قدّم النائب اعتذاره. وجاءت الحادثة المشينة بعد شهر من ظهور النائب وليام آموس عاريا في جلسة افتراضية أخرى.

وكتب النائب آموس على حسابه في “تويتر” : “الليلة الماضية، خلال حضوري جلسة افتراضية لمجلس العموم، في مكان غير عام، تبولت دون أن أدرك أنني كنت أمام الكاميرا”. و أضاف : “أشعر بإحراج شديد جراء أفعالي وجراء القلق الذي قد أكون سببته لأي شخص شاهده. ورغم أنه كان عرضيا، فإن ذلك غير مقبول وأنا أعتذر”، حسبما نقلت “فرانس برس”.

أعلن آموس، البالغ من العمر 46 عاما، أنه سيتنحى “مؤقتا” عن بعض واجباته البرلمانية فيما يواصل تمثيل دائرته الانتخابية، مضيفا أنه سيسعى للحصول على “مساعدة”، دون أن يحدد ماهيتها.

وفي أبريل، ظهر النائب آموس وهو يقف عاريا بين علمي كندا وكيبيك، فيما كان يشارك عن طريق الفيديو في جلسة برلمانية. وقتها قال آموس، وهو عضو في حزب رئيس الوزراء جاستن ترودو الليبرالي، إن ذلك كان عرضيا.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى