مجتمع

حملات لتنظيف المؤسسات التربوية بالعاصمة عشية الدخول المدرسي

باشرت مختلف المقاطعات الإدارية لولاية الجزائر، حملات كثيفة استباقية، لتنظيف وتهيئة المحيط الداخلي والخارجي للمؤسسات التربوية، استعدادا للدخول المدرسي الذي لا يفصلنا عنه إلا أيام قليلة لا تتعدى الأسبوع، ما يتطلب مضاعفة المجهودات لإتمام ما تبقى من أيام لمواصلة العمل، ووصول مبتغى أولياء التلاميذ والجمعيات الناشطة، لبلوغ المدارس المعزولة كذلك، كونها لم تحظ بالاهتمام اللازم على اعتبارها بعيدة عن أعين المسؤولين.

تواصل مختلف السلطات المحلية من دوائر إدارية وبلديات، تدخلاتها المتعلقة بالتهيئة، التنظيف والطلاء بمختلف المؤسسات التربوية، في حملة استباقية استعدادا للدخول المدرسي خلال الأسبوع المقبل، ويسابق أعوان مختلف مؤسسات الولاية الزمن، من اجل بلوغ جاهزية مختلف المدارس لليوم الموعود، ضمانا لإنجاح دخول التلاميذ في ظروف جيدة، وأجواء نظيفة وأقسام مهيأة ومحيط جاهز للاستغلال.

 وتتمة للحملة الكبرى للتنظيف، تقوم مقاطعة الشراقة بتنظيف مختلف المدارس ومحيطها الخارجي بمشاركة مختلف المؤسسات العمومية والبلديات، وتشرف مقاطعة الرويبة من جهتها، على تنفيذ توجيهات السلطات الوصية، حيث تواصل مؤسسة اكسترانات تدخلاتها اليومية وتنظيف المؤسسات التربوية ومحيطها الخارجي عبر مختلف المؤسسات المتواجدة عبر إقليمها، أما مقاطعة براقي، فهي الأخرى ألزمت أعوانها بتنظيف كافة المؤسسات التربوية، والحث على ضرورة إزالة الملصقات والكتابات العشوائية المشوهة للمحيط الحضري والتي أخذت من الجدران الخارجية للمدارس، فضاء لإفراغ مكبوتات بعض الشباب، حيث فرضت التعليمة على كل بلديات المقاطعة.

وتقوم مصالح ناتكوم بوسط العاصمة، ومواصلة لتدخلاتها العادية وتحضيرا للدخول الاجتماعي، بغسل الساحات والشوارع العمومية والطرقات قرب المؤسسات التربوية، بهدف تطهيرها وتنظيفها، حفاظا على جو ملائم وجميل يمنح الطاقة الإيجابية للعائدين من عطلهم. وفي بلدية اسطاوالي، سارعت السلطات المحلية إلى تدارك أوضاع المدارس من خلال الانطلاق في تنظيفها وطلاء جدران البعض منها، وبمقاطعة درارية، أشرفت الوالية المنتدبة المنصبة حديثا والمحولة من مقاطعة بئر توتة، نشيدة بلهوان بمعاينة ميدانية للعديد من المدارس الابتدائية بكل من حي عدل 1 و2 بالعاشور مع انجاز المطعم المدرسي، مدرسة حميدي بلعيد بوادى الرمان.

 كما حظيت مدرسة ابن خلدون بالعاشور ولمو بغدادي واحمد عيمر بدرارية بالزيارة، بهدف الوقوف على مدى تقدم الأشغال وتنظيف المحيط، تحضيرا للدخول المدرسي، حيث أعطت المسؤولة الأولى التنفيذية على مقاطعة ادرارية، تعليمات بالإسراع في إتمام الأشغال الجارية على بعض المؤسسات والمطعم، ضمانا لجاهزيتها خلال الدخول المدرسي.

من جهة أخرى، دعا عدد من أولياء التلاميذ والجمعيات الناشطة، بضرورة إلزام الجهات القائمة على حملات التنظيف وإعداد المؤسسات التربوية، إيصال حملتها لتشمل بعض المناطق المعزولة رغم أنها من اكبر الأحياء بالبلديات بسبب تواجدها على هيأة ورشات لم تكتمل بعد أشغالها، في حين تؤكد صور البعض منها على أن حملة النظافة لم تشملها بعد، شأن ملحقة زيتوني الطيب بأولاد منديل، الإخوة الثمانية بوغدو بالدويرة، ومدرسة أولاد سيدي الشيخ بالرويبة، جنان مبروك بعين البنيان وأول نوفمبر بمنطقة العميرات في سيدي موسى وغيرها.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى