موضوع

صفات و علامات تدل على الأم النرجسية

النرجسية تعني حب النفس أو الأنانية، وهو اضطراب في الشخصية حيث تتميز بالغرور، والتعالي، والشعور بالأهمية ومحاولة الكسب ولو على حساب الآخرين. وهذه الكلمة نسبة إلى أسطورة يونانية، ورد فيها أن نركسوس كان آية في الجمال وقد عشق نفسه حتى الموت عندما رأى وجهه في الماء. كما تُعدّ النرجسية مشكلة اجتماعية أو ثقافية. و عادةً ما تمثل النرجسية مشكلة في علاقات الفرد مع ذاته أو مع الآخرين باستثناء النرجسية الصحية. في هذا المقال سنتعرف على صفات الأم النرجسية..

هل تعلمون ما هو أقسى من أن يكون الأب نرجسياً ؟ أن تكون مصدر الحب والأمان هي الشخص السام في الأسرة فهذا من أعظم المصائب على الطفل، أن تكون الأم هي من يحرض الأب على أن يقسو على الأبناء، أن تحيك المكائد لأبنائها من ورائهم وتحرضهم على أن يكرهوا بعضهم البعض، أن تكون أمك البيولوجية أقسى من زوجة أبيك، أن تعيش حياتك دون أن تحضنك أمك أو تربت على كتفيك أو تمسك بيديك، ألا تذوق أو تستشعر الحب والعاطفة من أمك التي ولدتك، أن تندم لأنك ائتمنتها على سرٍ من أسرارك وتتفاجئ بأنها أخبرت به القاصي والداني، أن تشعر الفتاة بأن والدتها تغار منها وتشعرها بأنها في منافسة دائمة معها، وتحاول قدر الإمكان أن تجعل برزخاً بينها وبين والدها، أن ترى أصدقائك وهم يتغنون بحنان الأم وأنت واقف متحير لا تدري ما تقول، أن تشعر في داخلك بأن الذنب ذنبك أنت، وأنت المقصر في حقها.

 كيف لا ؟ وهي التي ولدتك وربتك، إذاً فمن المؤكد أنك أنت الإبن القاسي والعاق لوالدتك، تعيش الضبابية وعدم الوضوح في علاقتك بأمك، فهي دائمة الشكوى بأنها المظلومة في طفولتها وصباها، وهي المظلومة مع زوجها، وهي المظلومة مع الأولاد وحتى زوجات الأولاد.

 دائماً تشعر بالذنب والتقصير حيالها وتتمنى فعل المستحيل لإرضائها ولكنك تشعر بالإحباط حين لا ترضى، حتى عندما تحضر لها هدية عيد الأم فهي سوف تنتقدها أو تهديها لأحد ما وأيضاً سيعتريك شعور بالتقصير، فربما أنا المخطأ، ربما اختياري للهدية كان خطأ من الأساس، سأعوضها في المرات القادمة، ولكن هيهات فسنة بعد سنة وموقف بعد موقف تتجلى لك الصورة الكاملة، هي لا ترضى ولن ترضى، هي دائماً في حالة عدم رضا.

سنفصل الآن في صفات الأم النرجسية..

  • تضرب ضرب عنيف وقاسي جداً لدرجة أن الضرب قد يسبب إصابات وكدمات للطفل وكأنها تنتقم منه.
  • لا تعتذر للطفل إلا نادراً لعدم وجود التعاطف.
  •  عدم الشعور بالندم وتصر أن تصرفاته هي التي جعلتها تتصرف هكذا.
  • تعمد الإهانة والإذلال للطفل واستخدام كلمات جارحة وقاسية.
  • تعمد الصمت العقابي مع الطفل على اتفه الأسباب، وتتجاهل وجوده ولا تتفقده في نومه أو أكله أو أداء واجباته المدرسية.
  • المقارنة بين أولادها فيما بينهم، والمقارنة بينهم وبين أولاد الآخرين .
  • التفريق في المعاملة بين الأولاد، والمعروف في الاسرة النرجسية ترتيب الأولاد فيها بحيث يكون عندها الطفل الذهبي وهو أكثرهم دلالاً وقرباً لها وتفضله في كل شيء، وفي المقابل هناك الطفل المنبوذ ( كبش الفداء) وهو الذي تصب عليه جام غضبها وتعتبره عقاب إلاهي لها على الأرض والبقية مُهملون وموجودون في هذه الحياة لخدمتها وراحتها فقط.
  • إذا كان لديها طفل محدود الجمال أو التعليم أو الطاعة تكرهه وتعلن غضبها عليه بشكل صريح.
  • رمي مسؤوليات البيت بأكمله على الطفل المنبوذ وخصوصاً البنات، مهما كانت هذه البنت في عمرٍ صغير ومهما كان الحمل فوق طاقتها.
  • لديها شعور بأن أولادها ملكٌ لها ويحق لها التصرف فيهم كيفما تشاء وليس من حقهم الاعتراض على ذلك.
  • غضبها يكون بشكل مبالغ فيه على أخطاء تافهة قام بها الطفل.
  • لديها مبررات جاهزة لأي خطأ ترتكبه وتستخدم أبنائها شماعة وتعتبرهم سبب أي متاعب أو أخطاء أو ارتباك في حياتها.
  • كثيرة الانتقاد للأبناء والزوج ولا تتردد في الاساءة لأبنائها أو الحط من شأنهم والسخرية منهم ومن آرائهم أو إنجازاتهم وخصوصاً البنات .
  •  هذه الأم بالنسبة لها الغاية تبرر الوسيلة، فدائماً تراها تلجأ للكذب والمبالغة والابتزاز العاطفي واستغلال الابناء والعدوانية للحصول على ما تريد دون وضع أي اعتبارات لأي شيء.
  • هذه الأم قاسية جداً وتفتقر للتعاطف، سواء للأبناء أو الزوج وتريد من الجميع أن يتعاطف معها دائماً وأبداً.
  •  ترى أن أي شيء يفعله لها الأبناء غير كافي، فمهما فعلوا لكي ينالوا رضاها لا تشكر ولا تفرح ولا تشعر بالعرفان ودائماً تحط من قدر أعمالهم وتضع لهم معايير وتنتقدهم بقسوة وتقلل من شأنهم على الدوام وتحاول السيطرة على أفكارهم وتصرفاتهم ومشاعرهم.
  •  تعيش في صراع دائم بين الشعور بالدونية والشعور بالعظمة.
  • لا تثق في الأولاد ولا تصدقهم، وتتجسس عليهم وتراقبهم، لدرجة أنها تحرمهم من ملابس يحبون ارتدائها أو طعام يفضلون أكله.
  • الأم النرجسية تغار من بناتها ولا تحب لهنّ الظهور أو أن يكونوا في موضع اهتمام ودائماً تردد بأن الناس هم من يغاروا منها.
  • ليس لديها أدنى اهتمام بأي شيء يخص أبنائها، فاهتمامها الأول والأخير بنفسها.

    وللأسف الأب مع زوجة نرجسية في الغالب يكون له دور سلبي ويفضل التقوقع على نفسه للهرب من عصبيتها وفي بعض الأحيان يصبح هو إحدى الأدوات التي تضغط بها على الأبناء .
    في حالة الانفصال أو الطلاق من الزوجة النرجسية يُنصح الأب بألا يترك الأبناء تحت رحمة هذه الأم لأنها ستصب عليهم غضبها وتعتبرهم سبب تعاستها وفشل حياتها، وترسخ في عقولهم بأنهم هم السبب في هرب الأب منها وتحملهم المسؤولية وربما تتسبب لهم باضطرابات نفسية وعاهات يعاني منها المجتمع أو الدخول في علاقات سامة تنتهي بهم للفشل والإكتئاب.

بعد قراءتكم للمقال، هل تظنون أنكم تعيشون مع أم نرجسية ؟


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى