موضوع

150 عاماً هي أقصى ما يمكن أن يعيشه البشر !

لطالما شغل بال العلماء معرفة الحد الأقصى لعمر الإنسان لما في ذلك من فائدة من ناحية تطوير علاجات وغيرها من الأمور الطبية، إلا أن ذلك لم يعد لغزاً بعد الآن بفضل برنامج ذكي طوّره عدد من الخبراء مؤخراً.

فقد قام خبراء في علم الأحياء والفيزياء الحيوية بتغذية نظام ذكاء اصطناعي بكميات هائلة من الحمض النووي والبيانات الطبية لمئات الآلاف من المتطوعين في بريطانيا والولايات المتحدة. وأشارت النتائج إلى أن البشر لن يتمكنوا من العيش بعد عمر 150 عاماً، بحسب ما أفادت دورية Nature Communications.

توصل العلماء إلى أن هناك عاملين رئيسيين مسؤولين عن عمر الإنسان، يغطي كلاهما عوامل نمط الحياة وكيفية استجابة جسم الإنسان. فقد أوضحوا أن العامل الأول هو العمر البيولوجي المرتبط بالإجهاد ونمط الحياة والمرض، أما الثاني فهو المرونة، ما يعكس مدى سرعة استعادة العامل الأول إلى طبيعته.

وتمكن فريق العلماء من التوصل إلى أن أطول مدة من المحتمل أن يعيشها أي إنسان هي 150 عاماً، أي ضعف متوسط العمر الافتراضي الحالي في عدد من بلدان العالم الأول البالغ 81 عاماً.

ترجع زيادة متوسط العمر بشكل كبير إلى عوامل أساسية منها تحسن التغذية والمياه النظيفة والصرف الصحي الأفضل، بالإضافة إلى تطبيق العلوم الطبية.

كذلك، يعتقد الخبراء أن التدخلات الجينية وتقييد السعرات الحرارية وتطوير الأدوية ربما تؤدي في المستقبل إلى إطالة متوسط العمر، لكن بما لا يزيد عن 150 عاماً كحد أقصى.

ويتمثل السبق الذي توصلت إليه نتائج الدراسة في تفسير سبب الوقاية والعلاج الأكثر فعالية بما يساعد في تحسين متوسط العمر ولكن ليس الحد الأقصى للعمر ما لم يتم تطوير علاجات حقيقية مضادة للشيخوخة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى