الوطنيموقع الشروق

توقّع تراجع أسعار اللحوم الحمراء بنحو 40 بالمائة

أعلن وزير المالية لعزيز فايد عن إجراءات جديدة للحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين وتحديدا ما تعلق بأسعار لحوم الأبقار والأغنام، إضافة لرؤوس الأبقار الحية المستوردة من الخارج، من خلال تخفيض الحقوق الجمركية من 30 إلى 5 بالمائة، وسط توقعات بتراجع الأسعار بنحو 40 بالمائة.

وجاء الإعلان عن هذه الإجراءات من طرف الوزير لعزيز فايد، الثلاثاء، خلال كلمة له لدى عرضه مشروع قانون المالية التصحيحي لسنة 2023 أمام أعضاء المجلس الشعبي الوطني.

وذكر وزير المالية أنه في إطار إجراءات الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، تقرر خفض معدل الحقوق الجمركية من 30 إلى 5 بالمائة، على لحوم الأبقار والأغنام الطازجة والمعبأة بالتفريغ وماشية الأبقار الحية المستوردة، وبأثر رجعي ابتداء من 1 مارس 2023 ويستمر القرار إلى غاية 31 ديسمبر 2024.

وتأتي هذه الإجراءات بعد أسابيع قليلة من إعلان وزارة الفلاحة والتنمية الريفية الترخيص باستيراد اللحوم الحمراء الطازجة والمبردة المعبأة بالتفريغ الهوائي فضلا عن تعديل في دفتر شروط استيراد عجول التسمين.

اشترطت الوزارة الوصية في دفاتر الأعباء ضرورة إبلاغ مصالحها هي ووزارة التجارة، وبشكل مسبق، بأسعار البيع المقدرة للحوم في السوق لتجار الجملة والجزارين وقواعد الحياة للشركات والمؤسسات الرسمية وغيرها.

كما فتحت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية مجددا باب استيراد عجول الذبح وعجول التسمين واللحوم الحمراء الطازجة والمبردة المعبأة بالتفريغ الهوائي، أمام المتعاملين الاقتصاديين من القطاع الخاص، بعد أن ظلت العملية حصرية لشركة الجزائرية للحوم الحمراء “ألفيار” منذ 2022، في إطار مساعي ضمان تموين السوق الوطنية بكميات أكبر من هذه المادة وتسريع دخولها لإعادة الاستقرار للأسعار التي ارتفعت بشكل غير مسبوق.

في هذا السياق، اعتبر محمد الطاهر رمرام، ممثل وعضو مؤسس للفدرالية الوطنية لمهنيي اللحوم، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للتجار والحرفين الجزائريين، أن هذا الإجراء طالبت به الفدرالية منذ فترة، وسيكون له مفعول مباشر على أسعار اللحوم لدى المستهلك النهائي، حيث يتوقع تراجعها بنحو 35 إلى 40 بالمائة.

وأوضح رمرام في تصريح لـ”الشروق”، أن الفدرالية طالبت أولا بفتح الاستيراد كإجراء ظرفي لإعادة التوازن للسوق وتوفير مادة اللحوم الحمراء في ظل نزيف القطعان.

وشدد المتحدث على ضرورة أن يتم مرافقة هذا الإجراء الظرفي بتدابير أخرى لدعم الإنتاج المحلي ومخطط لدعم الفلاحة الرعوية وزراعة الأعلاف وتربية وتسمين المواشي.

واعتبر رمرام أن الفدرالية تقترح أيضا إلغاء الدعم عن الأعلاف كليّا مقابل تعويض ذلك بسعر مسقف للجميع، لمحاربة المضاربة والمتلاعبين.

وتوقع المتحدث أن تتراجع أسعار اللحوم الحمراء في السوق الوطنية بصفة حتمية وسيكون ذلك ماثلا للعيان على حد تأكيده، في أعقاب الإجراءات المعلن عنها من طرف السلطات، مشيرا إلى أن التراجع يمكن أن يتراوح بين 35 إلى 40 بالمائة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى