الحدثالوطني

عطاف: فلسطين حقيقة تعيش حربا وهناك شعب مضطهد

أكد أحمد عطاف وزير الخارجية والشؤون الوطنية بالخارج، اليوم الثلاثاء، خلال افتتاح الدورة العشرين لاجتماع وزراء خارجية إفريقيا شمال أوروبا، أن الأوضاع في فلسطين بحاجة إلى هبة مستعجلة.

وثمن الوزير عاليا الدورة العشرين لأهمية التعاون والتشاور التي أثبثت على مدار الأعوام نهايتها. وما أحوج عالمنا اليوم لآليات كهذه وهو عرضة للصدمات والصراعات التي تقوم على احتكاك الأفكار وتبادل الاراء. مضيفا أن سر هذه العلاقة المتميزة التي تجمع دول إفريقيا وشمال أوروبا. تكمن في الالتزام بالقيم والإحترام المتبادل والثقة المتقاسمة وتكريس حق الشعوب في تقرير مصيرها.

كما ذكّر الوزير عطاف بالمواقف التاريخية المشرفة لدول شمال أوروبا التي دافعت عن حق الشعوب المضطهدة في تقرير مصيرها، وتحدث عن الوضع المأساوي الذي يعيشه أبناء غزة. مُجدّدا تضامن الجزائر

وطالب وزير الداخلية بهبة مستعجلة لنصرة المستضعفين في غزة لتمكين الشعب الفلسطيني من قيام دولته، كما عدم التنكر إلى الحقيقة الدامغة أن فلسطين تعيش حربا، وأن هناك شعب مضطهد.

وفي السياق ذاته تؤكد الجزائر دعمها للشعب الصحراوي في تقرير المصير وتصفية الاستعمار نهائيا. وقال الوزير عطاف “نحن اليوم أمام وضع قاتم تكاثر التهديدات واتساع الهوة التنموية بين الدول الغنية والفقيرة وتكاثر الاوبئة. لا بديل عن التعاون الدولي لبلورة حلول شمالية وتشاركية كما أنه لا مناص من إصلاح المنظومة لقيام علاقات دولية متوازنة ترتاح لها البشرية جمعاء”.

وعن منطقة التجارة الحرة الأفريقية قال الوزير إن قارتنا بدأت الكشف عن وجهها الحقيقي. كما تطمح إلى شراكات تحترم مبادئها وقراراتها لضمان استجابة مستدامة لكسب رهانات التنمية في القارة.

كما أشار الوزير إلى أن التعليم في إفريقيا يكتسي أهمية خاصة لتمكين الشباب من الإبتكار كقاطرة نمو مستقبلية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى