مجتمع

حريق مهول بغابات سيدي عيسي في عنابة

شكلت السلطات المحلية لولاية عنابة، عشية اليوم، خلية أزمة، تضم مختلف الأجهزة الأمنية، لمتابعة تطورات الحريق المهول، الذي اندلع في حدود الساعة الواحدة زولا، بغابات سيدي عيسي في بلدية عنابة، وأدى إلى التهام العشرات الهكتارات من الأشجار على طول الطريق المؤدي من أعالي حي سيدي عيسي باتجاه جبال سيرايدي.

وحسب المعلومات الأولية، فقد تدخلت وحدات من الجيش الوطني الشعبي والحماية المدنية، لإخلاء المساكن من العائلات، بعدما حاصرت النيران الملتهبة، العشرات من المنازل المتاخمة للغابة المحترفة بأعالي سيدي عيسي، حيث تم نقل العديد من العائلات باستخدام العربات المتحركة للحماية المدنية ومديرية الغابات إلى أماكن أمنة، لتلقي العلاج، لاسيما وأن العديد منهم تعرضوا لحالات اختناق.

وحسب شهود عيان، فإن ألسنة النيران، التي أتت على مساحات شاسعة من الغابة والأحراش، وصل امتدادها إلى محيط التجمعات السكنية والعمارات الترقوية الأهلة بالسكان، مما صعب على عناصر الحماية المدنية والغابات، التدخل لإخماد الحريق، إلى حين إجلاء المواطنين والعائلات من كامل مسار ومحيط السنة النيران، كما تعذر على المروحيات العسكرية التابعة للجيش الوطني الشعبي، التدخل لمساعدة عناصر الحماية المدنية المتواجدين في موقع  الحريق، بسبب الرياح العاتية، التي ضربت أعالي جبال سيرايدي وسيدي عيسي، مما صعب التدخل.

وتنقل والي عنابة عبد القادر جلاوي، رفقة عناصر اللجنة الأمنية للولاية، إلى موقع الحريق، لتقديم المساعدة و الأطنان على الحالة الصحية للمواطنين والعائلات التي حاصرتها النيران داخل منازلها الفردية. وأعطى الوالي أوامر إلى جميع الفرق المتداخلة لإجلاء العائلات وإخلاء المنطقة من السكان، ريثما يصل الدعم الجوي لوحدات الجيش الوطني الشعبي والمساندة البشرية لعناصر إضافيين لوحدات الحماية المدنية للولايات المجاورة، على غرار ولايات سكيكدة وقالمة والطارف للتحكم في الحريق وإخماده نهائيا.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى