مجتمع

عرقاب: مشاريع هامة في مجال التحول الطاقوي مستقبلا

كشف وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، أن شركة سوناطراك تعتزم إطلاق مشروع ضخم للتخزين الطبيعي للكربون من خلال غرس 420 مليون شجرة على مدى 10 سنوات باستثمار يُقدر بمليار دولار.

وأوضح عرقاب، اليوم، خلال إشرافه على يوم الطاقة الخامس الجزائري الألماني، تحت شعار “تكنولوجيات المستقبل التي تجمعنا – الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر”، أن الجزائر تعمل على تعزيز بنيتها التحتية للنقل الكهربائي وتعمل على إنشاء شبكة الربط الكهربائي مع الدول الإفريقية.

وأكد الوزير، التزام الدولة الجزائرية بتعزيز التعاون مع ألمانيا وترقيته، مُعبرا عن طموح قطاعه لبناء شراكة إستراتيجية قوية تتجاوز التبادلات التجارية وفوائدها بحيث ستكون مفيدة لكلا الطرفين.

وأضاف: “تبقى الجزائر منفتحة على شركائها الألمان لتعزيز التعاون التقني والتكنولوجي وبذل كافة الجهود لخفض انبعاثات غاز الميثان وإعادة تثمينه واستغلاله في السوق الداخلية وتصديره”.

كما كشف عرقاب، أن الهدف يبقى “تحقيق نسبة 30 بالمائة من الطاقات المتجددة في مزيجنا الطاقوي بحلول سنة 2035 من خلال برنامج طموح”، مضيفا أن الانتقال الطاقوي لا يعني التخلي عن الغاز الطبيعي الذي يعتبر الوقود النظيف والجسر الموصل لتحقيق التنمية المستدامة.

وتابع: “تعتزم الجزائر خفض انبعاثاتها وخفض الحجم الإجمالي للغاز المُحترق لأقل من 1 بالمائة، نحن ملتزمون بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بوضع تدابير لمراقبة الانبعاث بالتعاون مع شركائنا الوطنيين والدوليين”.

وفي نفس السياق، أشار وزير الطاقة إلى أن “تطوير الهيدروجين الأخضر أحد الأهداف الأولية للحكومة الجزائرية وبلادنا تمتلك مؤهلات وقدرات كبيرة ستسمح لها أن تكون فاعلا إقليميا رئيسيا في المجال”، مُنوها بضرورة من مواصلة إنتاج الطاقة الأحفورية وفقا لقواعد صارمة للحد من الانبعاث الغازية، ومن جهة أخرى الاستثمار أكثر فأكثر في الطاقات الجديدة وضمان الأمن الطاقوي.

البحث والتنقيب على المواد النادرة وإنتاجها –يُضيف الوزير- “يُعتبر من بين المحاور المُهمة لإستراتيجيتنا سيما تلك المستخدمة في تقنيات تخزين الكهرباء”، كاشفا عن وجود مشروع بقدرة 50 ميغاواط لإنتاج الهيدروجين الأخضر بمساهمة تقدر بـ35 مليون يورو على شكل هبة من الحكومة الألمانية.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى