مجتمع

ثانوي يقتل زميله بسكين في تيزي وزو

اهتزت، مساء الثلاثاء، منطقة تيزي غنيف جنوب ولاية تيزي وزو، على وقع جريمة مروعة بين تلاميذ في الطور الثانوي، أحدهم فقد حياته وآخر أرسل وراء القضبان، بعد خلاف بينهم استعمل فيه السلاح الأبيض، وأنهى حياة التلميذ مقراني موسى على يد زميله في ثانوية “وارزدين عاشور” بتيزي غنيف لدى خروجهما من الثانوية مساء.

تفاصيل القضية، تعود لخلاف شب بين التلميذ الضحية وزميل له صبيحة يوم الحادثة، حيث تشاجرا قبل التحاقهما بمقاعد الدراسة، وهدده غريمه بالأخذ بثأره لدى خروجهما، وهو الأمر الذي تم بعدما استعان الطرف الثاني برفقائه للاعتداء على الضحية.

وخلال المشادة الكلامية بينهما التي تلتها مواجهات جسدية، تدخل طرف ثالث قام بطعن التلميذ مقراني موسى بواسطة سكين وتسبب له في نزيف حاد، وأكد شهود عيان أن الضحية، تأزم وضعه وفقد الكثير من دمائه بموقع الحادث، حيث تم تحويله إلى العيادة متعددة الخدمات في تيزي غنيف، إلا أنه عجز عن الصمود لتوافيه المنية في قسم الاستعجالات ومنه حوّلت الجثة إلى المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بذراع الميزان قصد التشريح، وأضاف هؤلاء أن القاتل المفترض زميل للطرفين المتمدرسين في القسم النهائي.

وفور انتشار الخبر تمكنت مصالح الأمن من توقيف الجاني المفترض والتحقيقات معه لا تزال جارية لغاية كتابة هذه الأسطر.

ومن جهتهم، شن تلاميذ وعمال ثانوية “وارزدين عاشور” إضرابا عن الدراسة والعمل لمدة يومين، تضامنا وعائلات الضحية والجاني، حيث قال التلاميذ والأساتذة إن مصاب العائلتين جلل، مؤكدين أن الطرفين يعتبران من أنجب تلامذة الثانوية ويعرفان بالسيرة الطيبة وحسن الخلق، وما حدث أمر محزن ومؤسف، بعدما امتدت الجريمة للوسط التربوي وأصبح استعمال الأسلحة البيضاء شائعا بين التلاميذ وضد أساتذتهم في السنوات الأخيرة عبر الوطن.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى