مجتمع

مقتل سائق وإصابة 21 تلميذا إثر انحراف حافلة بسكيكدة

شيّع زوال الجمعة، بمقبرة عين قشرة، غرب ولاية سكيكدة جثمان سائق حافلة للنقل المدرسي، يدعى فؤاد سناني، يبلغ من العمر حوالي 44 سنة، الذي لقي حتفه إثر انحراف الحافلة التي كان يقودها عصر الخميس، على مستوى الطريق الولائي رقم 39، الرابط بين دائرة القل بولاية سكيكدة، والميلية بولاية جيجل، وبالضبط بمنطقة لغديورة عند مخرج بلدية الولجة بوالبلوط، غرب ولاية سكيكدة وهو الحادث الذي خلف أيضا 21 جريحا كلهم من التلاميذ، وتتراوح أعمارهم ما بين 11 و15 سنة.

وحسب بعض أولياء التلاميذ الجرحى، وغالبيتهم يقطنون في مشات قرب منطقة الولجة بوالبلوط مثل فج مخابة وقرية لغديورة، فإن أبناءهم كانوا عائدين من متوسطة محمد رزيوق بعين قشرة، بعد انتهاء الحصة المسائية في حدود الثالثة بعد الزوال، عندما وقع الحادث وكان الجو صحوا.

وأجمعوا على طيبة وخفة ظل السائق الضحية، البالغ من العمر حوالي 44 سنة، وكان يُسمّي التلاميذ والتلميذات أبنائي وبناتي، وهو ما شكل صدمة للتلاميذ القاطنين بمشاتي الولجة بوالبلوط، وتكفلت مصالح الحماية المدنية بنقل ثمانية تلاميذ إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى عين قشرة، في الوقت الذي توفي السائق، وهو في طريقه إلى مستشفى الميلية بولاية جيجل قبل بلوغه المستشفى، أما بقية التلاميذ، فتكفل مواطنون بنقلهم عبر وسائل نقل خاصة حسب أولياء الجرحى، وباستناء ثلاث حالات لتلميذة وزميليها في نفس المتوسطة، وصفت حالتهم بالتي تستدعي العناية الكاملة، فإن حالة البقية لا تستدعي القلق حسب مصدر صحي.

كما أصيب صباح الخميس، خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 19و28 سنة، من بينهم ثلاثة طلبة جامعيين بجروح مختلفة، بعد تعرضهم لحادث مرور خطير بالقرب من جامعة منتوري بقسنطينة، وهذا في حدود الساعة التاسعة والنصف من صباح الخميس، عندما وقع اصطدام عنيف بين شاحنة وحافلة لنقل المسافرين.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات المرسلة إلى بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى