الوطني

بمشاركة الجزائر.. اختتام الجمعية 147 للاتحاد البرلماني الدولي

اختتمت، امس الجمعة، أشغال الجمعية 147 للاتحاد البرلماني الدولي، والتي احتضنتها العاصمة الأنغولية “لواندا” في الفترة من 23 الى 27 أكتوبر الجاري، حيث عرفت أشغالها لقاءات ثنائية متتعدة قام بها الوفد البرلماني الجزائري.

وعرفت الجمعية مشاركة 120 برلمانا عضوا في الاتحاد، وشهدت الجلسة انتخاب “توليا اكسون” رئيسة الجمعية الوطنية لجمهورية تنزانيا الاتحادية الصديقة، لرئاسة الاتحاد البرلماني الدولي، لتكون بذلك ثالث رئيس للاتحاد عن المجموعة الأفريقية، وثالث امرأة تترأس الاتحاد.

وعلى هامش الأشغال الختامية للجمعية، عرف وفد غرفتي البرلمان الجزائري إقامة لقاء ثنائي مع  أندري سافينخ رئيس وفد جمهورية بلاروسيا، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب البيلاروسي، تم خلاله تبادل وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، واستعراض سبل تعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الزيارات والخبرات بين برلماني الجزائر وبيلاروسيا.

كما كان للوفد البرلماني الجزائري لقاء مع رئيس برلمان جمهورية سيراليون والوفد المرافق له، تطرق فيه الطرفان الى مختلف التحديات التي تواجه الأمن والتنمية والاستقرار في قارة إفريقيا.

وعبرا عن استعداد البرلمانين، الجزائري والسيراليوني، لبحث فرص التعاون الثنائي، وترقية الصداقة بين أعضاءهما في إطار آليات الدبلوماسية البرلمانية، خدمة للمصالح المشتركة بين البلدين.

كما اتفقا على ضرورة التنسيق والتشاور في المحافل الإقليمية والدولية لفرض خيارات الشعوب الافريقية، والدفاع عن حقوقها وحماية ثرواتها وتجسيد طموحاتها في الحرية والعيش الآمن الكريم.

وفي لقاء آخر مع  فاضيل زون، رئيس لجنة التعاون بالمجلس التشريعي الأندونيسي، ثمن الطرفان عمق الأخوة والصداقة التي تجمع الشعبين الجزائري والإندونيسي.

واستعرضا واقع العلاقات التاريخية العريقة التي ربطت بين البلدين ولا تزال تنسج بينهما تقاربا مميزا في كافة المجالات.

كما أشادا بالامتداد الايجابي لهذه العلاقات في إطار المنظومة الاسلامية ومبادئ حركة عدم الانحياز .

وقد تباحث الطرفان الراهن الدولي والاسلامي، واستعرضا التطور المأساوي للوضع في غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة بسبب العدوان الصهيوني الغاشم.

واتفقا على ضرورة مواصلة التنسيق والمحافظة على وحدة المواقف تجاه عدالة القضية الفلسطينية.

والدفاع عنها في كافة المنابر البرلمانية الدولية، حتى إقامة الشعب الفلسطيني دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى