حواء

أسباب إختلاف حدة ألم الدورة الشهرية بين النساء

الدورة الشهرية أو فترة الحيض، تعد من أصعب الفترات التي تمر بها النساء كل شهر، فهي نزف دموي يستمر لعدة أيام، و يختلف الألم الذي يصاحب الدورة الشهرية من امرأة لأخرى، وهو ما يعود إلى أن الدورة تتفاوت من حيث مدتها وشدتها.

 معظم النساء يعانين من حدوث تشنجات خفيفة وتضخّم وتهيج  وألم شديد كل شهر وأثناء أو قبل نزول الدورة الشهرية، فآلام الدورة الشهرية المصاحبة للنزيف الحاد والتعب الشديد

نستعرض في المقال التالي أسباب تفاوت واختلاف ألم الدورة بين امرأة وأخرى.

أسباب إختلاف ألم الحيض بين السيدات :

1-النظام الغذائي :

  • ثبت أن النظام الغذائي الرديء لا يؤثر على الوزن فحسب، بل يمكن أن يتسبب مع مرور الوقت أيضا في تغيير شكل تدفق الدورة الشهرية.
  • وأظهرت دراسة أجريت على مجموعة فتيات في سن الدراسة أن الطالبات اللواتي يتناولن نوعية الأطعمة السريعة يعانون بشكل أكبر من أعراض ما قبل الحيض.
  • فيما تبين أن المغذيات الجيدة، كأحماض أوميغا-3 و الكالسيوم، تحد من آلام الدورة بالفعل.

2-العمر :

  • مع تقدم المرأة في السن، تصير دورتها أقصر وأكثر انتظاما.
  • يستمر هذا الأـمر مع المرأة حتى بلوغها سن ال 40 أو ال 50.
  • قد تأتي الدورة لبعض النساء بشكل عشوائي وغير مريح مع دخولهن المرحلة الانتقالية قبل انقطاع الطمث.

3-ممارسة الرياضة :

  • يتعلق الأمر بعدم ممارسة التمارين الرياضية أو الإفراط في ممارستها .
  • و هناك خط رفيع حين يتعلق الأمر بالتمارين الرياضية والدورة الشهرية، فالنساء اللواتي لا يمارسن الرياضة على الإطلاق قد تأتيهن دوراتهن ببعض الألم مقارنة بغيرهن ممن يمارسن الرياضة.
  • أثصبتت بعض الدراسات أنه يمكن لتمارين الكارديو أن تحسن تدفق الدم وتخفف الدورة.

 4-مشاكل الوزن :

  • ثبت أن مشاكل الوزن لها دور كبير في إختلالات الدولارة الشهرية .
  • زيادة الوزن تفاقم الدورة وتجعلها غير منتظمة.
  • وقد أظهرت البحوث أن ذلك قد يكون بسبب عوامل هرمونية، مثل كميات الأنسولين والإستروجين.

5-حبوب منع الحمل :

  • حسب الدراسات فقد ثبت أن حبوب منع الحمل قد تزيد من سهولة السيطرة على الدورة ولا تجعلها ثقيلة.
  • كما أظهرت بعض الدراسات أيضا أن اللولب قد يفعل نفس الشيء.
  • و تبين، على عكس ما هو متداول، أنه قد يحد من آلام البطن المزعجة.

6-إختلال عمل الرحم :

  • تبين العوامل المرضية في الرحم أن الأورام الليفية والأورام الحميدة قد تجعل الدورة أثقل وأكثر إيلاما من المعتاد.
  • كما تبين أيضا أن المتلازمات الأيضية، كمتلازمة تكيس المبايض، قد تتسبب في عدم انتظام الدورة وحدوث نزيف شديد لفترة طويلة.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى