موضوع

إسكتلندية تصبح جدة لستة أجيال

أصبحت امرأة اسكتلندية متقاعدة جدة لأبناء أحفاد أحفادها بوجود ستة أجيال ما زالوا على قيد الحياة في عائلتها في الوقت نفسه. تبلغ هذه المرأة التي تدعى ماري مارشال 86 عاماً ولديها 90 من الأحفاد وأبنائهم وأحفادهم وأبناء أحفاد الأحفاد، لنتعرف على عائلتها.

وتملك مارشال، وهي أم لثمانية أبناء من مدينة إدنبرة، واحدة من العائلات المنفردة في المملكة المتحدة بامتدادها لستة أجيال. فهي تمتد من أكبر فرد في العائلة سناً،وهي ماري، إلى أصغرهم سناً، وهي نايلا فيرغسون، التي تبلغ من العمر ثلاثة أسابيع فقط.

وتنتمي جميع الأمهات إلى نفس العائلة- وجميعهن باستثناء الأم الجديدة توني-لي إيتكن، يعملن أو عملن في مجال تقديم الرعاية للآخرين. أنجبن، جميعهن، المولود الأول في عمر 18 عاماً أو أصغر بقليل. ويعشن في مدينة إدنبرة أو حولها.

أنجبت عميدة الأسرة ماري ثمانية أبناء، من بينهم البنت البكر روز. وأنجبت روز ثوربورن، التي تبلغ من العمر الآن 68 عاماً، أربعة أبناء، من بينهم شيريل بورثويك البالغة من العمر 50 عاماً، والتي أنجبت بدورها ثلاثة أبناء.

وأنجبت شيريل ابنتها كاري داو في العام 1986 والتي أصبحت بدورها أماً لأربعة أبناء. وكاري البالغة من العمر 35 عاماً لديها أربعة أبناء، من بينهم الأم الجديدة توني-لي، البالغة من العمر 17 عاماً.

وفي 25 ماي الماضي، اكتسبت ماري لقب الجدة الأكبر لأبناء أحفاد أحفادها بميلاد الطفلة نايلا فيرغسون، وهي الوحيدة التي تحمل هذا اللقب في اسكتلندا.

يُعتقد أن هذه العائلة هي العائلة الوحيدة في اسكتلندا التي تضم ستة أجيال على قيد الحياة في الوقت نفسه. وبحسب موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية، فإن أكبر عدد للأجيال على قيد الحياة في عائلة واحدة كان سبعة أجيال.


اكتشاف المزيد من قناة جيل دي زاد | Jeel Dz Tv

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى