علوم وتقنية

هل تسيطر الروبوتات على القطاع الصناعي؟

ذكر موقع «مانوفاكتشرينغ غلوبال» (Manufacturing Global) في تقرير نشرته مبادرة «ميد سمارتر» (Made Smarter) البريطانية، ومفاده أن استخدام الروبوتات والتشغيل الآلي يوفر الكثير من الوظائف في قطاع الصناعة، مع العلم أن برنامج التعاون بين الحكومة البريطانية وقطاع الصناعة في عام 2019 لدعم استخدام التقنيات الرقمية ساعد 41 شركة في 45 مشروعاً تقنياً يركز على استخدام التشغيل الآلي والروبوتات.

وحسب المعطيات فأن الاستثمارات التي تبلغ قيمتها نحو 2.8 مليون دولار ستوفر 183 وظيفة جديدة وتعزز مهارات العمال الحاليين، إضافة إلى زيادة القيمة الإجمالية المضافة بنحو 189 مليون دولار في السنوات الثلاث القادمة.

وتشير هذه الأرقام إلى قدرة تقنيات التشغيل الآلي والروبوتات على توفير الوظائف وتحقيق المزيد من الأرباح، حيث تشهد الشركات التي تتبنى هذه التقنيات زيادة في الإنتاج والكفاءة وتوفيراً كبيراً للوقت والمال، إضافة إلى تعزيز القدرة التنافسية وتحقيق سلامة العمال.

كما أن بعض شركات تصنيع الآليات الزراعية تستخدم الروبوتات للتعويض عن قلة اليد العاملة في أثناء جائحة كورونا ولتخليص عمال اللحام من المهام الروتينية، ومثال على ذلك شركة «ستروث» (Stroth) البريطانية التي تسخّر الروبوتات لتسريع العمل وزيادة كفاءته، مما زاد من قدرة الشركة التنافسية.

إضافة إلى ذلك، عززت شركة تصنيع الذخيرة «إيمباير كارتريدجيز» (Empire Cartridges) من مهارات العمال عن طريق الاستثمار في الروبوتات سداسية المحاور وتكنولوجيا التحكم بالعمليات، حيث زاد التشغيل الآلي إنتاج الشركة بنسبة 50% وعزز التحكم بالنوعية وحوّل العمال من أشخاص يعبؤون الصناديق إلى مبرمجين يتعاملون مع الروبوتات.

زر الذهاب إلى الأعلى