موضوع

حادثة نادرة.. سرب من النحل يقتل عشرات من طيور البطريق الإفريقي

هجوم غير مسبوق شنّه سربٌ من النحل قرب مدينة كيب تاون بجنوب إفريقيا يتسبب في نفوق 63من طيور البطريق الأفريقية المهددة بالانقراض.

وعُثر على طيور البطريق المحمية على شاطئ مستعمرة بمنطقة سيمونز تاون، وعلى جثامينها آثار لسعات النحل، دون أي ظهور لإصابات أخرى.

وقال مسؤولون من المحميات الوطنية ، إن هذا هو الهجوم الأول من نوعه الذي يعرفه شاطئ بولدرز المعروف عالميا، والذي يجذب سنويا نحو 60 ألف سائح.

وذكرت أليسون كوك، المتخصصة في علم الأحياء البحرية بوكالة جنوب أفريقيا للمحميات الوطنية: “عادة ما تتعايش طيور البطريق مع النحل .. النحل لا يلسع إلا حال استثارته – ونحن نعمل على فرضية أن خلية من النحل في المنطقة تعرضت لهجوم مما تسبب في هروب جماعات من النحل ثائرة تبحث عن هدف تهاجمه”.

وكشفت فحوص أجريت على البطارق النافقة إثر هذا الحادث أنها تعرضت للسعات نحل حول أعينها، كما عُثر على عدد من قتلى النحل في مكان وقوع الحدث.

وقال ديفيد روبرتس، الباحث في مؤسسة جنوب أفريقيا للحفاظ على الطيور الشاطئية: “هذا حادث غاية في الندرة، ولا نتوقع حدوثه، إنه مجرد مصادفة”.

وقالت المتحدثة إنه تم العثور على 20 لدغة نحل أو أكثر لدى بعض البطاريق. وأوضحت هوارد كلايتون أن السلطات تبحث حاليا عن الخلية لمعرفة سبب هجوم النحل على الطيور.

وتتميز طيور البطريق الأفريقية بضآلة حجمها، وهي تعيش على سواحل وجزر جنوب أفريقيا وناميبيا – وإنْ كان قد عُثر عليها تعيش في الغابون شمالا.

المصــدر: وكــالات

زر الذهاب إلى الأعلى