أخبار العالمعالممنوعاتموضوع
أخر الأخبار

عائلة أرجنتينية تزور 102 بلد في 22 عاماً

اختتمت عائلة أرجنتينية، في بوينس آيرس رحلة سفر نادرة ومجنونة بالسيارة كان يفترض أن تدوم 6 أشهر لكنها استمرت 22 عاماً.

وشملت الرحلة 102 بلد، رزق خلالها الزوجان بـ4 أولاد، وخلصا في نهايتها إلى أن “البشرية رائعة”.

وفي جواليغوايتشو الواقعة شمال غرب بوينس آيرس والتي تمثّل إحدى المراحل الأخيرة للرحلة إذ تبعد بضع ساعات و230 كيلومتراً عن المحطة النهائية، يحار هيرمان زاب بين القول “انتهى حلمي” أو “حققت حلمي”.

ويضيف: “كل شيء كان أجمل مما تخيّلنا”، وهذا هو الأهم بالنسبة إليه.

وعندما انطلق الزوجان في رحلتهما، كانا يبلغان 31 و29 عاماً، وكانا مرتاحَين مادياً، ويملكان منزلًا في ضواحي بوينس آيرس، ويرغبان في إنجاب الأطفال.

لكنما أرادا قبل ذلك تحقيق حلمهما القديم المتمثل في القيام برحلة برية بالسيارة لستة أشهر، من الأرجنتين إلى ألاسكا، وهكذا بدأت المغامرة، وكان بحوزتهما في بدايتها مبلغ قدره 4 آلاف دولار.

وعرض عليهما أحد الأشخاص سيارة قديمة للبيع من طراز “جراهام-بيج” من طراز 1928 ذات إطارات مغلّفة بالخشب وبالكاد قادرة على السير، ولا تصلح لرحلة كهذه، إلّا أنّها أعجبت الزوجين، فقررا استخدام هذه المركبة “الأثرية” في رحلتهما.

– سيارة مصدر فرح العائلة

ويقول هيرمان لوكالة “فرانس برس” إنّ السيارة “لا تحوي أفضل مقاعد ولا أفضل ممتصات صدمات وتفتقر إلى مكيّف، إنّها تجعل سائقها متنبهاً لكنّها كانت مذهلة”، ويلاحظ أنّها كانت تعبر إلى قلوب الناس، فشكّلت مصدر فرح لهم، ودفعتهم إلى مدّ يد العون له ولزوجته.

وأدخلت تغييرات على السيارة منذ الكيلومترات الأولى للرحلة التي اقتصرت في يوم انطلاقها في 25 يناير 2000 على 50 كيلومتراً، قبل أن تتعطّل للمرة الأولى.

– الناس هم الاكتشاف الأهم

ولم تكن الرحلة جميلة ومثالية دائماً، إذ واجهوا صعوبات كبيرة بعدما شهدوا نزاعات وأزمات، واختبروا انفلونزا الطيور في آسيا، وإيبولا في أفريقيا، وحمى الضنك في أمريكا الوسطى، وأصيب هيرمان بالملاريا.

وكانت العائلة تعود كل 3 سنوات إلى الأرجنتين لشهرين أو 3 أشهر بهدف زيارة الأقرباء، ثم يغادرون لا لانجذابهم فقط بالمناظر الطبيعية التي تسود المناطق والبلدان من ناميبيا إلى إيفرست ومن مصر إلى البيرو، بل لأنّ اكتشافهم الأهم تمثّل بالناس.

ويصعب تكهّن المستقبل بعد عقدين مليئين بتفاصيل ذُكرت في سلسلة من 3 كتب بعنوان “التقط حلمك”، بيعت منها 100 ألف نسخة، وساهم جزء من عائداتها في تمويل المغامرة.

زر الذهاب إلى الأعلى