أخبار العالم

الرجل الأسود الذي أصبح غنيا بسبب العنصرية.. كيف؟

في 2020 رفع رجل من ميتشجن دعوى قضائية ضد سلسلة مصرفية في الغرب الأوسط الأمريكي ، متهمًا إياها بالتنميط العنصري ، بعد أن اتصل الصراف في البنك بالشرطة واتهمه ظلماً بالاحتيال.

ومن المفارقات ، أن “سونتور توماس” كان يحاول إيداع شيكين كبيرين (حوالي 99 ألف دولار) في البنك، تلقاهما كجزء من تسوية التمييز العنصري في مكان العمل مع صاحب العمل السابق، عندما رفض فرع TCF Bank في ليفونيا بولاية ميشيغان قبول الشيكات ، قائلاً إنها غير شرعية. .

جاء توماس لإيداع مبلغ افترض مدير البنك أنه لا يمكن لشخص أسود أن يملك هذا المبلغ الكبير الا بطريقة غير قانونية،فاتصل بالشرطة.

بعد وصول الشرطة اتضح أن توماس حصل على المبلغ من دعوى قضائية بسبب فعل عنصري وقع ضده.

قال توماس ، وهو من قدامى المحاربين في سلاح الجو يبلغ من العمر 44 عامًا ، إنه شعر “بالإهانة” والإحراج عندما وصلت الشرطة بعد حوالي 10 دقائق للتحقيق في مزاعم الاحتيال. قال إنه عومل كما لو أنه ارتكب خطأ وأنه مقتنع بأن البنك افترض أن الشيكات مزورة لأنه أسود.

توماس،رفع دعوى على مدير البنك بتهمة العنصرية.

زر الذهاب إلى الأعلى