موضوع

“دقلة نور” خيرات واحات “طولقة”.. ثروة الجزائر خارج المحروقات

طولقة كلمـة قـد تعود في أصلها إلى اللغة الرومانية؛ كانـت أيـام الرومـان عبـارة عـن مركـز عسكري متقدم؛ يربـض عـلى الضفة الشمالية لوادي جدي الشهير؛ وهـو الحد الجنوبي للخط الدفاعي الروماني المعـروف باللمس. وقـد أقام الرومان عـلى طول هـذا الـوادي مراكز عسكرية منها: الدوسن وطولقة ومتليلي..إلخ.

مدينة طولقة، إحدى دوائر ولاية بسكرة، هي واحة كبيرة مترامية الأطراف، ذات نخيل كثير، تقع جنوب الجزائر، حيث تبعد عن الجزائر العاصمة مسافة 363كلم.

شهيرة بجودة تمورها، فهي تنتج أجود أنواع التمور في العالم، خاصة تمر يسمى دقلة نور. تشتهر مدينة طولقة بكثر آبارها الارتوازية، وأراضيها الخصبة الزراعية، مدينـة أزلية تدخـل في النطاق الفلاحي للميـزاب الغـربي.

وتمتـاز دائـرة طولقـة بمزارعهـا النموذجيـة الفسيحـة، وأشجارهـا المتنوعـة الأشكـال والأصنـاف؛ مـن: نخيـل ورمـان وتيـن وزيتـون ومشمـش وأجـاص وتفـاح وبرتقـال وعنـب وخـوخ وسفرجـل.. وأنـواع كثيـرة مـن الفاكهـة الأخـرى.

أضـف إلى أنهـا تنتـج أجـود أنـواع الخضـر الـتي تصـدر إلى شمـال البـلاد، وإلى خـارج الوطـن. غيـر أن أهـم ما تنتجـه هـذه الدائـرة هـو التمـر المعـروف باسـم دقلـة نـور؛ ووصـف بالنـور لأنـه يمتـاز بالصفـاء والشفافيـة؛ حـتى أن النـواة تظهـر للعيـان عنـد النظـر إليهـا عبـر حبـة التمـر.

أمـا وفـرة مـا تنتجـه أرض طولقـة مـن فاكهـة وخضـار؛ فمردهـا إلى مـا خـص بـه اللـه هـذه الدائـرة مـن ميـاه عذبـة رقراقـة، وعيـون غزيـرة متدفقـة في كـل بقعـة مـن هـذه الدائـرة. وإذا كانـت طولقـة قـد اشتهـرت بآبارهـا الارتوازيـة الفياضـة؛ فإنهـا كانـت أيضـاً تحـظى بعـدد كبيـر مـن المنابـع والجـداول والأوديـة الحيـة؛ ذات الميـاه العذبـة؛ الـتي تستهلـك في سـقي آلاف المـزارع وفي اشبـاع احتياجـات السكـان للشـرب والغسيـل وغيـره..

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى