أخبار العالمعالممنوعات

فرنسا تبيع قناعا نهبه الاستعمار من الغابون مقابل 5 ملايين دولار

باعت فرنسا قناعا إفريقيا نهبه الاستعمار من الغابون، رغم مطالبة غابونيين تظاهروا في مقر دار المزادات المنظمة للحدث بـ”إعادة” القطعة إلى موطنها الأصلي.

وأوضحت وسائل إعلام أنه تم بيع قناع منحوت من وسط أفريقيا يعود تاريخه إلى القرن 19، في فرنسا مقابل نحو 5 ملايين دولار، رغم مطالبة غابونيين تظاهروا في مقر دار المزادات المنظمة للحدث بـ”إعادة” القطعة إلى موطنها الأصلي في الغابون.

وحطّم قناع “نغيل” الخشبي النادر الذي استخدمه أبناء عرقية فانغ في الغابون، السعر التقديري الذي تراوح بين 300 ألف و400 ألف دولار في مزاد بمدينة مونبلييه في جنوب فرنسا.

القناع الذي يبلغ ارتفاعه 55 سم، وجده أحفاد الحاكم الاستعماري الفرنسي رينيه فيكتور إدوارد موريس فورنييه (1873-1931)، المتمركز في داكار ثم في الكونغو الوسطى.

وقال رجل وصف نفسه بأنه أحد أفراد الجالية الغابونية من قاعة المزاد “سنتقدم بشكوى ضد من سرقوا مقتنيات أسلافنا وأجدادنا من مجتمع فانغ، سنستعيد هذه القطعة”، واصفًا القناع بأنه “مكسب استعماري غير مشروع”.

يعود تاريخ القناع إلى القرن الــ 19، لجمعية سرية لشعب فانغ في الغابون، وقد ألهمت جماليته الرسامين موديلياني أو بيكاسو.

زر الذهاب إلى الأعلى