موضوع

من اللهجات الجزائرية .. “الفحصية” لهجة العاصميين

اللهجة الجزائرية تختلف من منطقة إلى أخرى فهي سلسة ملحونة سهلة الفهم في الشرق قريبة للهجة أهل تونس,مشددة لها وقع قوي على الأذن و هي أصعب للفهم بالغرب و أقرب للهجة المغربية , وتجدها معتدلة بالوسط.

تنسب إلى اللهجة المستعملة في الجزائر ,و كغيرها من اللهجات العربية الأخرى سليلة العربية الفصحى التي طرأت عليها تغيرات لأسباب عديدة ومن أهمها اللغة الأمازيغية و التي تعتبر لغة أصلية في المنطقة ثم التأثير الإسباني بعد لجوء مسلمي الأندلس ثم التركي خلال الخلافة العثمانية وبعدها الإحتلال الفرنسي.

أقرب اللهجات الجزائرية إلى العربية هي اللهجات المتداولة في البوادي و في الجنوب, وأكثرها استعمالا للكلمات الدخيلة وخاصة الفرنسية منها هي لهجات المدن الكبرى و العاصمة بوجه الخصوص.

الكثير من الجزائريين لا يعرفون بأن هناك لهجة عاصمية أصلية تسمى الفحصية

هذه اللهجة تختلف قليلا عن اللهجة العاصمية المعروفة و المعتادة، فهي تتميز بالرقة و الليونة و بمفرداتها الخاصة و المميزة و حتى في طريقة نطقها

و يقصد بالفحص إلى سكان تلك المناطق أو القرى التي أصبحت اليوم بلدات بكثافة سكانية كبيرة والتي تحيط بمدينة الجزائر العاصمة ، كفحص بوزريعة و بني مسوس، و فحص بئرخادم و السحاولة والعديد من المناطق التي تميز بالخصوص أعالي المحروسة.

و من خصوصيات هذه اللهجة يتم فيها تصغير أسماء بعض الأشياء فيقال مثلا : مغيرفة بدلا من مغرفة وهي ملعقة بالعربية و يقال كريسي بدلا من كرسي أو يقال مريفع بدلا من مرفع . فغالبا ما تنطق الطاء تاء ، كأن نقول تريق بدلا من طريق أو تاقة بدلا من طاقة أو تبسي بدلا من طبسي، كما تنطق الضاء طاء أحيانا فنقول بيط بدلا من بيض و موطع بدلا من موضع و يرطع بدلا من يرضع .

كما تحتوي هذه اللهجة على مفردات ذات أصل أندلسي مثل : فرصادة (Frazada ) , بانيو (Baño ), فالطا ( Falta ), فداوش (Fideos ) ,غانتشو (Gancho ).

للإشارة فهذه اللهجة بقيت محصورة بين الأسر الفحصية و التي قامت بنقلها لأفرادها جيلا بعد جيل إلا أنها تأثرت باللهجات الأخرى كغيرها من اللهجات، فأصبحت تفقد الكثير من مفرداتها التي تشتهر بها.

زر الذهاب إلى الأعلى