عالممنوعاتموضوع

تقليد غريب لحسب أعمار الأشخاص في كوريا الجنوبية

إذا سألت أحد الأشخاص في كوريا الجنوبية عن عمره، فعادة ما سيخبرك برقمين، عمره العالمي، وعمره الكوري، الذي يكون أكبر بعام من عمره العالمي.
حيث لا تُحسب أعمار الأشخاص في كوريا الجنوبية بنفس الطريقة التي تحسب بها أعمار الناس في بقية العالم. إذ أنّ هناك 3 طرق مختلفة لحساب العمر في هذا البلد.

ففي حين يبلغ عمر الطفل المولود بتاريخ 31 ديسمبر 2020 عاما واحدا (وبضعة أشهر) في سائر دول العالم. فإن الأطفال المولودين بنفس التاريخ في كوريا سيبلغون 3 أعوام.

في الواقع، توجد 3 أنظمة لتحديد العمر في كوريا الجنوبية، وأكثرها انتشارا هو ما يطلق عليه “نظام العمر الكوري” والذي يبلغ الشخص بموجبه عاما من العمر بداية من يوم ولادته.

ويقتضي نظام العمر الكوري إضافة عام آخر لعمر الإنسان مع مطلع كلّ سنة. وليس بعد مرور عام بالفعل مثلما هو معمول به في الدول الأخرى.

أمّا النظام الثاني فهو النظام المعتمد دوليا، حيث يتم تحديد عمر الشخص بناء على يوم ميلاده. فيما يضيف النظام الثالث عامًا إلى عمر الشخص في اليوم الأول من العام الجديد.

وتواجه السلطات في كوريا تبعات اقتصادية واجتماعية بسبب اختلاف أنظمة تحديد العمر القانوني لمواطنيها.

بسبب ذلك، تعتزم حكومة الرئيس المنتخب يون سيوك-يول إلغاء “نظام العمر الكوري” بشكل نهائي، لتقليل التكلفة الاجتماعية لتحديد عمر الشخص بطرق متعددة.

ونقلت وكالة “يونهاب” الرسمية عن مسؤول في الحكومة، تأكيده لوجود مساع لدمج الأنظمة الثلاثة، واعتماد العمر المعترف به دوليا لتحديد السنّ القانوني والاجتماعي للمواطنين.

وقال ذات المسؤول:”نظرًا للحسابات المختلفة للعمر، فقد عانينا من تكاليف غير ضرورية بسبب الخلافات حول حساب العمر عند تلقي الخدمات الاجتماعية والخدمات الإدارية الأخرى”.

زر الذهاب إلى الأعلى