صحة

انخفاض مستويات ضغط الدم أثناء الصيام ..الأسباب والنصائح

احتمال تعرض أي شخص لهبوط ضغط الدم في أثناء الصيام، ليس قصرا على المرضى بل حتى الأشخاص الأصحاء، خاصة مع طول ساعات الصيام التي تصل إلى 16 ساعة تقريبًا خلال اليوم.. في بعض الدول ..وهناك أسباب مختلفة:

هبوط الضغط أثناء الصيام يمكن أن يتعرض له من يعانوا من بعض الأمراض أو حتى الأصحاء، خاصة التعرض للشمس لفترة طويلة مع الامتناع عن تناول السوائل بسبب الصيام يؤدي إلى هبوط حاد في الضغط والدورة الدموية فيسبب مشاكل صحية اخرى هذا بالنسبة للمرضى..أما بالنسبة للأصحاء فغالبًا ما يرجع هبوط ضغط الدم أثناء الصيام إلى قلة السوائل أو الأملاح في الجسم، أو بسبب توسع الأوعية الدموية الطرفية حيث يتركز الدم في الأطراف ويقل في المخ والقلب ما يؤدي لانخفاض الضغط.

وتشمل الأعراض: إرهاق شديد، دوخة، عدم القدرة على بذل نشاط، برودة في الأطراف لعدم وصول الدورة الدموية لها، صداع أحيانًا، أما في الحالات المتقدمة يمكن أن تظهر أعراض أخرى كفقدان الوعي للحظة، ضبابية الرؤية، الإغماء.

وهنا وبمجرد ملاحظة الأعراض السابقة يوصى الأطباء بضرورة كسر الصيام وتناول كمية كبيرة من السوائل غير المثلجة، وينصح بتناول العصير المعلب لأنه يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم وبالتالي يمد الجسم بالأملاح والسكريات التي يحتاجها في الوقت نفسه، فضلًا عن ضرورة الاستلقاء ورفع القدمين بوضع وسادة أسفلهما بدلًا من الرأس.

أما الحالات الشديدة من هبوط ضغط الدم التي يصاحبها تشنجات أو إغماء تستدعي التوجه لأٌقرب مستشفى على الفور، لأن الأمر قد يتطلب إعطاء محاليل في الوريد ودخول العناية المركزة في بعض الحالات، لأن انخفاض ضغط الدم قد يكون مميتا في بعض الأحيان.

فيما يوصي بعض الاطباء بضرورة أن تحتوي وجبة الإفطار على الخضراوات الغنية بالأملاح المعدنية سريعة الامتصاص كالطماطم والخيار، البقدونس، الفلفل الرومي، بالإضافة إلى البنجر، فضلًا عن تناول الفاكهة الغنية بالأملاح والتي تساعد على ضبط ضغط الدم، كالموز.

زر الذهاب إلى الأعلى