موضوع

طاجين الملوك في المطبخ القسنطيني .. ثقافة مجتمع و موروث حضاري


يعتبر المطبخ القسنطيني التقليدي من أقدم الأطباق الجزائرية و ألذها ، حيث يعتبر ثقافة بحذ ذاتها ، فهو جزء عام من تقاليد المدينة العتيقة ، تحتوي معظم أطباقها من اللحوم و المكسرات و لا يخلو من العسل الحر والسمن البلدي الأصيل.


من بين أشهر الأطباق نجد ” طجين الملوك ” أو كما يحبو أن يسميه البعض طبق الترقية ، أو طجين الباي .. تعددت أسمائه لكن تبقى أصل الحكاية واحدة الذي ابتكرته لالة زينب بنت أحمد القلي لابن أخوها الباي أحمد بن شريف بن أحمد القلي سنة 1827 ، الذكرى السنوية لاعتلائه منصب باي بايلك الشرق ، أسمته طبق التربية لكن لحب الباي لهذا الطبق أطلق عليه إسم طبق الباي أحمد ، وطلب من عمته اخفاء الوصفة عن مطبخ القصر لتبقى وصفة خاصة بماىدته ، حيث يقضا الباي تواجدها يوميا في صينية الاكل خاصته
مزجت مقادره ب ثلاث مكونات التين المجفف ، الجوز و المرق الحلو ، الذي يعطي له طعم خرافي.
و يبقى المطبق القسنطيني يبهرنا بوصفاته القديمة التي تتجدده الانامل المرأة القسنطينية في كل مناسبة و إحتفال

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى