عالممنوعاتموضوع

“القطة جينكس” تحظى بتولي منصب عمدة بلدة في مدينة أمريكية

دخلت قطة سوداء بعيون متسعة وأقدام كبيرة التاريخ بعد أن أصبحت أول عمدة لبلدة صغيرة تحمل اسم Hell في ميتشغان الأمريكية.

وذكر موقع “ميل أونلاين” أن القطة جينكس أعطيت مفاتيح بلدة “هيل” التي تقع على بعد 20 ميلاً شمال غرب آن أربور ويقدر عدد سكانها بـ72 شخصاً، يوم الأحد الساعة 4 مساءً.

وتمنح المدينة Hell لأي شخص الفرصة أن يكون عمدة ليوم كامل أو حتى ساعة واحدة فقط وهو ما حظيت به جينكس.

الطريف أن جينكس هي أكثر حكام “هيل” شهرة وتفوق البشر بمراحل، لأنها تحظى بأكثر من 736000 متابع على تيكتوك، و402 ألف على إنستغرام و248 ألفاً على تويتر.

وتعيش الأمريكية ميا، في كاليفورنيا مع قطتها الشهيرة، التي أنقذتها في عام 2018، عندما عثرت عليها في حقل خلف منزلها، وكان عمرها وقتها حوالي 3 أسابيع فقط.

وعلى مر السنين، لاحظت ميا أن عيون جينكس كانت تكبر حتى بعد توقفت القطة عن النمو، كما أن لديها أقداماً كبيرة، مما يجعلها تمشي بشكل مضحك.

وقالت ميا لمجلة نيوزويك: “لقد تعلمت كيف تسير وتقفز على قدميها منذ حوالي عام فقط، ومع ذلك تحظى بشعبية هائلة على الإنترنت.

كما تتذكر عندما أخذت جينكس إلى الطبيب البيطري بسبب خوفها من الحالة الصحية لها بعد أن لاحظت كبر حجم عينيها وقدميها، ولكن الطبيب البيطري طمأنها أنها بصحة جيدة، وأن ما عندها هو عيوب خلقية.

واعترفت ميا أن قطتها ليست رشيقة بسبب شكل قدميها، وتتصرف بشكل مضحك، ولكنها محبوبة وغير تقليدية وتتصرف بتلقائية بحسب قولها.

الطريف أن القطة أصبحت نجمة كبيرة على الإنترنت بفضل تلك العيوب، حيث كانت صاحبتها تنشر باستمرار صورها ومقاطع الفيديو الخاصة بها يومياً على مدار السنوات الثلاث الماضية.

وفي 8 أبريل، تساءلت ميا عبر وسائل التواصل الاجتماعي عما إذا كان بإمكان قطتها الشهيرة أن ترشح نفسها لمنصب رئيس البلدية في أي مكان في البلاد.

ولدهشتها، تلقت ميا إجابات من أشخاص يعيشون في بلدة هيل، حيث تسمح قوانين البلدة أن يشغل منصب رئيس البلدية بشراً أو حيواناً ليوم واحد فقط، مقابل التبرع بمبلغ 100 دولار.

بينما يكلف شغل المنصب ساعة واحدة فقط ما يعادل 25 دولاراً.

وزفت ميا البشرى لأتباعها على مواقع التواصل الاجتماعي، ورد عليها المتابعون بضرورة مكافأة جينكس على وظيفتها العامة، مقترحين أطعمة شهية بما في ذلك السلامي وأكل القطط الجاهز.

من جانبها، أعربت ميا عن أملها برسم جداريات كبيرة لقطتها “العمدة” في شوارع البلدة، وتكليف جيش من الموظفين بالمتابعة الإلزامية لوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

ويتيح شغل مركز العمدة إهداء قميص وكوب وشارة عليها شعار البلدة، مع شهادة إعلان تثبت أنها “عمدة” بالإضافة إلى معاملة 5 نجوم، قبل عزلها في نهاية اليوم.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى