صحةصحة و جمالموضوع

دراسة علمية تحذر.. التعرض للمواد الكيميائية يسبب تليف الكبد

وجدت دراسة حديثة أن هناك صلة بين التعرض للمواد الكيميائية وتلف الكبد، فضلا عن إصابة محتملة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

وحسب ما ذكرت صحيفة “ذا هل” الأميركية، فإن علماء خلصوا إلى أن التعرض لمدة طويلة للمركبات الكيميائية، المعروفة أيضا باسم “PER-” أو “PFAS “، يرتبط بمستويات مرتفعة من إنزيم الكبد المسمى “ALT”، والذي يعمل كمؤشر حيوي لتلف الكبد.

وقام المؤلفون بتجميع نتائج أكثر من 100 دراسة أجريت على البشر والقوارض، ووجدوا أن ثلاثة من أكثر أنواع المركبات الكيميائية شيوعا لدى البشر (PFOA وPFOS وPFNA )، كلها مرتبطة بمستويات مرتفعة من إنزيم الكبد.

وقالت ليدا شاتزي، أستاذة علوم السكان والصحة العامة في كلية “كيك” للطب بجامعة جنوب كاليفورنيا، في بيان: “هناك اهتمام متزايد بالآثار الصحية طويلة المدى للتعرض لـ”السلفونات المشبعة بالفلور (PFAS)”.

زر الذهاب إلى الأعلى