صحة

نصائح غذائية لصحة الجهاز الهضمي في “عيد الفطر المبارك”

بمجرد انتهاء شهر رمضان المبارك وقدوم عيد الفطر يتغير النمط الغذائي للصائمين، ويعود الصائم إلى نظامه المعتاد اليومي، ما يحتاج إلى مرحلة انتقالية تساعد الجهاز الهضمي على العودة الآمنة السليمة للوضع السابق.
كما يشهد أول أيام العيد زيادة في أنواع الطعام المقدم في العزائم والولائم، إلى جانب الكعك والبسكويت وباقي أصناف الحلويات ، وجميعها غني بالدهون والسكريات والسعرات الحرارية المرتفعة

هذه الأصناف عادة ما تصيب المسلمين في العيد باضطرابات الجهاز الهضمي، بسبب التغيير المفاجئ في مواعيد ونوعية الطعام المتناول، ما يؤدي إلى تلبك معوي وعسر هضم وانتفاخ بالمعدة، تصل أحيانا إلى حالات تسمم غذائي.

وفيما يلي 10 نصائح غذائيةمهمة للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي :


1-تناول التمر باللبن صباح أول أيام العيد ثم التدرج بتناول الوجبات الخرى ، بعيدا عن المقليات والسكريات والوجبات الدسمة.
2- تناول قطعة أو اثنين على الأكثر من الحلوى المميزة في العيد (الكعك والبسكويت والبيتي فور) بين وجبتي الإفطار والغداء، وينصح بتناول الحلوى التي تحتوي على الجوز.
3- البدء بتناول كميات قليلة من الطعام وتصغير حجم الوجبات الغذائية، لتجنب إرباك الجهاز الهضمي وإتاحة الفرصة لعملية هضم مريحة وكاملة.
4- تجنب تناول المقليات الدسمة طوال اليوم أو في وجبة العشاء بالتحديد، وفي حالة الاضطرار لتناولها يجب المضغ جيدا أو شرب كميات سوائل كبيرة.
5- تجنب المشروبات الغازية وفي حالة تناولها يفضل أن تكون بكميات قليلة في الوجبات الصباحية والغداء، وينصح باستبدالها بفاكهة أو كوب من العصير.
6- تناول العشاء مبكرا، ويفضل أن تكون خالية من الدهون والسكريات والنشويات، واستبدالها بأطعمة خفيفة وغير دسمة.
7- الإكثار من شرب المياه لتليين المعدة، وعدم استبدالها بمشروبات غازية أو سكرية من شأنها انتفاخ المعدة.
8- تناول الشاي الأخضر وعصير الليمون والزنجبيل والكمون والنعناع والبرتقال أثناء تناول حلوى العيد لتقليل امتصاص الدهون والسكريات وتهدئة المعدة.
9- تجنب التدخين أو تناول الشاي و القهوة على معدة خاوية، لما لها من تأثير ضار على سلامة المعدة والقولون والقلب.
10- تجنب تناول المأكولات المملحة كالأجبان والمخللات واللحوم المدخنة والأغنية الغنية بالتوابل لأنها تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. 

زر الذهاب إلى الأعلى