موضوع

قلعة بني حماد بالجزائر .. حضارة وتاريخ شامخ

تعدّ قلعة بني حماد بالجزائرّ من بين الشواهد الأثرية المهمة في بلاد المغرب العربي التي تحكي قصصا خالدة ومشرقة من تراثنا الإسلامي المجيد، قد احتفلت في عام 2007م بمرور ألف عام على بداية تأسيسها حيث بدأ تشييد أركانها عام 398 هجرية الموافق عام 1007م، وكان انتهاء العمل بها في العام التالي 399 هجرية الموافق عام 1008م.

صنَّفتها منظمة اليونيسكو ضمن نفائس التراث حيث أن هذا المعلم التاريخي الفريد يحمل بين جدرانه عشرة قرون من الرصيد الحضاري الإسلامي ومرايا التاريخ في منطقة المغرب منذ حوّل القائد الشهير حماد بن بلكين بن زيري الصنهاجي البربري القلعة المذكورة إلى عاصمة سياسية وإدارية لدولة الحماديين التي حكمت بلاد الجزائر بين عام 1014م وعام 1154م.

 لذلك تعد هذه القلعة عاصمة ثاني دولة تقوم ببلاد المغرب الأوسط أي الجزائر بعد الدولة الرستمية التي حكمت الجزائر بين عام 776م وعام 909م وكان مقرها مدينة تاهرت أو تيهرت وهي حاليا مدينة تيارت في الجزائر وقد بنيت قلعة بني حماد في سياق التطورات السياسية والاقتصادية لدولة الحماديين.

زر الذهاب إلى الأعلى