عالم

فم الشيطان  .. شلالات آنجل  أكبر شلالات العالم

    تقع شلالات آنجل علي جبال أيويان تبيوي التي التي تتدفق في  نهر تشورون الغربي بفنزويلا حيث  تندفع شلالات آنجل من جرف في منطقة مرتفعة تدعى لاجران ساباتا ويبلغ ارتفاعها 979 مترا،  ويصل أطول سقوط متواصل لها 807 متراً،  تتميز بتلالها المستوية الضخمة، لتعتبر أعلى الشلالات في العالم وهي متعددة الألوان وقد وصفها لأول مرة المستكشف الفنزويلي إرنستو سانشيز لا كروث سن 1912، غير أنه لم ينشر اكتشافه ولذلك لم تعرف عالمياً إلا عام 1933، وذلك على يد الطيار جيمي آنجل، الذي أطلق اسمه على الشلالات والمفارقة أن كلمة آنجل تعني ملاك، بينما الاسم الذي أطلقه السكان الأصليون على الشلالات كان فم الشيطان.

قبل منتصف الخمسينيات، كان الشلال غير معروف كلياً، حتى سكان قبيلة Kamarakotos Pemón وهم من السكان الأصليين في أمريكا الجنوبية التي استوطنت الوادي بجانب جبل أيويتبوي لم يدرون أنهم يعيشون قرب أكبر شلال في العالم ، وبقيت بعيدة عن الشلال اعتقاداً منها أن الموقع يؤوي أرواحاً خبيثة.

  شلالات آنجل هي واحدة من أفضل مناطق الجذب السياحي في فنزويلا، على الرغم من أن الرحلة إلى الشلالات هي مسألة مُعقدة، حيث تقع الشلالات في غابة معزولة والمطلوب رحلة طيران من مطار مايكويتيا أو بورتو أورداز أو سيوداد بوليفار للوصول إلى معسكر كانيما، بأعتباره نقطة الانطلاق للرحلات النهرية إلى قاعدة الشلالات، تتم الرحلات النهرية عمومًا من يونيو إلى ديسمبر، عندما تكون الأنهار عميقة بدرجة كافية تُسمح للاستخدام والتنقل من قبل السكان الأصليون (Pemon)، وتكون كمية المياه أقل في موسم الجفاف (من ديسمبر إلى مارس) من أي شهراً آخرى.

    وقد أعلن عن منتزه كانايما حديقةٍ وطنية في 12 يونيو/حزيران 1962، من قبل السلطات الفنزويلية، من أجل حماية معالمها والحفاظ على عذرية الطبيعة فيها.

   حيث تبلغ مساحة الحديقة 3 ملايين هكتار، مما يجعلها ثاني أكبر منطقة محمية في فنزويلا والسادسة في العالم، وشهادة حية على التاريخ الجغرافي لكوكبنا، بالإضافة إلى كونها أحد مواقع التراث العالمي من قبل اليونسكو منذ عام 1994.

زر الذهاب إلى الأعلى