موضوع

كيف كانت تخبأ مجوهرات التاج البريطاني قديما

يقصد بالتاج البريطاني الدول التي تقع تحت حكم الملكية البريطانية وإن كان لها استقلال نسبي أو حكومة مستقلة منتخبة ديموقراطيًا، واسمها الكامل المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية.

تقع قبالة الساحل الشمالي الغربي للقارة الأوروبية. تضم جزيرة بريطانيا العظمى والجزء الشمالي من الجزيرة الأيرلندية فيما يعرف بأيرلندا الشمالية. جزيرة بريطانيا العظمى تضم كل من إنجلترا وأسكتلندا وويلز .

إنجلترا هي الدولة المحورية التي تحتوي على العاصمة لندن، فيما تملك كل من أيرلندا الشمالية وأسكتلندا وويلز حكمًا ذاتيًا داخلي.

كان التاج البريطاني يمتلك الكثير من الالماس والمجوهرات الثمينة، كما يعتمد على التيجان والجواهر الملكية في الاستعمال اليومي الملوك ، فقد كانت تحفظخ هذه المجوهرات المختلفة في وستمنستر، أو برج لندن، أو تُنقل مع الملك أينما ارتحل في المملكة وفي أوقات الاضطرابات والتمرد، تُنقل جواهر التاج إلى مكان أكثر أمناً، فعلى سبيل المثال، فقد الملك جون (الذي حكم بين عاميّ 1199-1216) بعض جواهر التاج في النهر أثناء فراره من البارونات المتمردين في أكتوبر 1216 عندما فقد سيطرته على لندن، حيث يعود تاريخ معظمها إلى القرن السابع عشر ميلادي، مع بعض التعديلات التي جرت لها لاحقاً مثل إضافة بعد الأحجار الكريمة.

لكن ما حدث أثناء الحرب العالمية الثانية غريب نوعا ما فقد كانت الجواهر مخبأة فى علبة بسكويت مصنوعة من القصدير، وأخفيت في حفرة داخل قلعة “ويندسور”، للحفاظ عليها من النازيين . ووفقا لصحيفة التايمز اللندنية، فإن الملك جورج السادس، والد الملكة إليزابيث الثانية، أمر بأن بإزالة الأحجار الكريمة والمجوهرات بعناية، ووضعت في علبة من القصدير، ثم اخفيت بمخرج سري للقلعة “ويندسور”، وكانت الشائعات روت أن جواهر التاج كانت مخبأة في كهف في ويلز أو قبو في كندا خلال الحرب العالمية الثانية.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى